المكتب الحركي للصحفيين في محافظة رفح يُكرم الصحفيين العاملين في تغطية العدوان الإسرائيلي

المكتب الحركي للصحفيين في محافظة رفح يُكرم الصحفيين العاملين في تغطية العدوان الإسرائيلي

فتح ميديا - غزة:

كرَّمت لجنة المكاتب الحركية والمكتب الحركي الفرعي للصحفيين بمحافظة رفح - ساحة غزة، السبت، كوكبة من الصحفيين والصحفيات تقديرًا على جهودهم أثناء تغطية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، والذي استمر 11 يومًا تحت القصف. 

وافتتح اللقاء د. أحمد حسني " أمين سر محافظة رفح" قائلاً، إن قيادة التيار الإصلاحي في حركة فتح - ساحة غزة، تثمن جهود الصحفيين جنود الصورة والكلمة، والذين وقفوا في وجه الاحتلال الإسرائيلي من خلال نقل الحقيقة عبر وسائلهم الإعلامية، وأسهموا في حشد تضامن واسع من دول العالم تجاه القضية الفلسطينية. 

وأشارت أمل بريكة " أمين سر المكتب الحركي الفرعي للصحفيين" بمحافظة رفح، إلى أننا جئنا اليوم لنكرم كوكبة من زملائنا وزميلاتنا الذين تركوا منازلهم طوال تلك الأيام من أجل نقل الحقيقة بالصورة الحية والمباشرة عبر وسائل الاعلام المحلية والعربية والدولية، ونجحوا في تلك التغطية التي أظهرت جُرم العدو الإسرائيلي الذي أمعن في ارتكابه لأبشع الجرائم ضد شعبنا الفلسطيني الأعزل الذي لا يزال يسطِّر أفضل صور النضال الوطني والشعبي في الصمود والصبر بوجه الاستيطان والاحتلال في كافة أراضينا الفلسطينية المحتلة. 

وخلال حديثه عن كلمة الصحفيين قال الصحافي الكبير فتحي صبَّاح، إن الصحفيات والصحفيون أثبتوا أنفسهم خلال هذا العدوان أكثر من العدوانات السابقة، حينما وحدوا خطابهم الإعلامي وإظهار صورة العدو الحقيقية من خلال ارتكابه أبشع الجرائم، مشيرًا إلى أهمية الإعلام الاجتماعي وإسهامه في سرعة وصول الحدث من خلال التفاعل على التريند العالمي فلسطين تحت القصف وإنقذوا حي الشيخ جراح، مثمنًا جهود المقاومة الفلسطينية في صد هجمات العدو. 

وفي الختام تم تكريم كوكبة من الصحفيون والصحفيات من أبناء محافظة رفح الذين اجتهدوا في تغطيتهم للعدوان الإسرائيلي.