المكتب الحركي للصحفيين بالشراكة مع مجلس الاعلام بمحافظة رفح يختتم الاسبوع الاعلامي بعنوان "نحو اعلام هادف"

تحدث فتحي صبّاح مدير معهد الاتصال والتنمية بمحافظة غزة حول أخلاقيات مهنة الصحافة، ومدى أهمية التزام الصحفي بتلك الأخلاقيات، ومدى إلمامه ومعرفته بقانون المطبوعات والنشر والقوانين المحلية وترسيخها في ذهنه حتى يتسنى له ممارسة عمله الصحفي بمهنية عالية.

المكتب الحركي للصحفيين بالشراكة مع مجلس الاعلام بمحافظة رفح يختتم الاسبوع الاعلامي بعنوان "نحو اعلام هادف"

فتح ميديا - قطاع غزة

 

اختتمت لجنة المكاتب الحركية  "المكتب الحركي الفرعي  للصحفيين" وبالشراكة مع مجلس الاعلام بمحافظة رفح   ، الاسبوع الاعلامي الأول بعنوان "نحو اعلام هادف" ، حيث استهدف الاسبوع الاعلامي نخبة من خريجي الصحافة و الاعلام بمحافظة برفح .

شهد الاختتام حضور أحمد حسني أمين سر حركة فتح بمحافظة رفح وبلال مبارك أمين سر لجنة المكاتب الحركية، ومصطفي حسان امين سر مجلس الاعلام بالمحافظة، وأمل بريكة أمين سر المكتب الحركي الفرعي للصحفيين بالمحافظة.

افتتح حسني اللقاء بالترحيب بالحضور، مؤكدًا على أهمية الدور الذي تقوم به المكاتب الحركية ومجلس الاعلام في محافظة رفح بشكل عام ، والمكتب الحركي الفرعي للصحفيين بشكل خاص، ودوره في تعزيز حالة الوعي والثقافة لديهم من خلال الأنشطة التي تنفذ عبرهم.


تحدث فتحي صبّاح مدير معهد الاتصال والتنمية بمحافظة غزة حول أخلاقيات مهنة الصحافة، ومدى أهمية التزام الصحفي بتلك الأخلاقيات، ومدى إلمامه ومعرفته بقانون المطبوعات والنشر والقوانين المحلية وترسيخها في ذهنه حتى يتسنى له ممارسة عمله الصحفي بمهنية عالية.

استمر الاسبوع الاعلامي لمدة 5 أيام وبواقع 3 ساعات يومياً، حملت في مجملها عدة محاور منها:  الاتصال والتواصل الفعال،  وأسس التحرير،  والتصوير الصحفي،  ودور الاعلام الاجتماعي، وصحافة الموبايل كأحد فنون الاعلام الجديدة.

حاضر في تلك الأيام كوكبة من الصحفيين والاعلاميين المتخصصين، أبرزهم : سليم البريم ، وطاهر أبو زيد ،وخالد موسى ، وعماد محسن ، وهاني الشاعر ، وهشام النواجحة، وفتحي صباح.

قالت بريكة، بأن هذا النشاط باكورة لعدة أنشطة سينفذها المكتب الحركي الفرعي للصحفيين برفح، التي من شأنها ستعزز المهارات لدي الخريجين في حقل الصحافة والاعلام، وتأهيلهم لسوق العمل.

وأكدت بريكة  على أنه سيكون هناك في الوقت القريب حفل لتكريم المدربين والمتدربات، ممن استفادوا من الاسبوع الاعلامي، وذلك في وقت قريب جدًا.