"الحركي المركزي للصحفيين بساحة غزة" ينعي الصحفية شيرين أبو عاقلة ويطالب بملاحقة قادة الاحتلال على جرائمهم

"الحركي المركزي للصحفيين بساحة غزة" ينعي الصحفية شيرين أبو عاقلة ويطالب بملاحقة قادة الاحتلال على جرائمهم

غزة - فتح ميديا:

نعى المكتب الحركي المركزي للصحفيين بساحة غزة، الزميلة الصحفية ومراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة، التي ارتقت صباح اليوم نتيجة استهدافها من قبل قناص اسرائيلي حاقد.

وتوجه المكتب الحركي بأحر التعازي والمواساة من عموم شعبنا الفلسطيني ومن الزملاء الصحفيين وعائلة الزميلة شيرين لاستشهاد فارسة الإعلام الفلسطيني وأيقونة الصحافة الفلسطينية.

وأكد المكتب الحركي أن استهداف عصابات الاحتلال للزميلة الصحفية شيرين هو جريمة قتل متعمد حيث تم استهدافها من قبل قناص اسرائيلي مع سبق الاصرار بهدف اعدامها ميدانيا.

وأشار إلى أن هذا الاستهداف يأتِ في الوقت الذي يحتفل فيه صحفيي العالم باليوم العالمي لحرية الصحافة في حين تسعي عصابات الاحتلال الي استهداف الحقيقة واسكات صوتها من خلال اغتيال الكلمة والصورة الفلسطينية التي تسعي دائما الي توثيق جرائم الاحتلال بحق ابناء شعبنا.

ودعا المكتب الحركي إلى العمل على ملاحقة قادة الاحتلال الصهيوني أمام المحاكم الدولية على ما  يرتكبونه من جرائم بحق الصحفيين الفلسطينيين من اغتيالات واستهدافات بهدف اسكات صوتهم دون مراعاة حتي للسترة الصحفية.

وطالب الهيئات والمنظمات الدولية والحقوقية واتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين بالوقوف عند مسؤولياتهم وفضح قادة الاحتلال ومحاسبتهم على جرائمهم.