بالفيديو - المصري: الانتخابات حق للشعب الفلسطيني وتيار الإصلاح لن يعترض على وحدة حركة فتح

بالفيديو - المصري: الانتخابات حق للشعب الفلسطيني وتيار الإصلاح لن يعترض على وحدة حركة فتح

فتح ميديا – غزة:

قال الدكتور عبد الحميد المصري القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي، تمر الذكرى الـ 56 لانطلاقة المارد الفتحاوي ونحن في أسوأ الأحوال في حركة فتح ومنظمة التحرير والسلطة الوطنية والشعب الفلسطيني، وما تبع ذلك من الفرقة والتشرذم وضعف القضية الفلسطينية في المحافل العربية والدولية.

وأضاف في تصريح خاص بـ "فتح ميديا"، أن الانحراف الشديد في الاهتمام العربي والدولي لقضية فلسطين وعن كونها القضية المركزية الأولى للعالم العربي والإسلامي ناتج عن التفرقة والتشرذم وعدم التوحد خلف المبادئ التي أنشأت من أجلها حركة التحرير ومنظمة التحرير وكل التنظيمات المسلحة في البدايات.

وتابع المصري، أنه لا خلاص للفلسطينيين الا بالوحدة الوطنية، ونحن كتيار إصلاحي ديمقراطي ليس لنا أي اعتراض في وحدة حركة فتح، ولكن المشكلة والمعضلة في محمود عباس الذي يرى أن استعادة القائد محمد دحلان أبو فادي والفتحاويين الذين تم استبعادهم من فتح واستعادتهم لهويتهم الفتحاوية التي سلبها منهم بدون أي وجه حق ستكون معضلة، وسيكون صوتهم عالي في معارضته من داخل البيت الفتحاوي.

وأكد، أن الانتخابات حق للشعب الفلسطيني يجب أن يمارسه بشكل دوري حسب ما نص عليه الدستور الفلسطيني كل أربع سنوات على كل المستويات وان تستمر بشكل دوري.

وأوضح المصري، أن موقف التيار في حالة جرت الانتخابات ستدخل في قائمة حركة فتح على أن تكون موحدة خلف قيادة واحدة على أسس شراكة، وإن تعذر ذلك سيخوض تيار الإصلاح الديمقراطي الانتخابات بقائمة مستقلة مع كل الوطنيين الفلسطينيين.

وفي ختام حديثه، وجه المصري تحية وتقدير إلى الشهداء والأسرى والجرحى والمناضلين الذين قضوا في سبيل الله، متمنياً في العام القادم لانطلاقة فتح أن يكونوا موحدين وخلف قيادة منتخبة لكل أبناء الشعب الفلسطيني.