المتحدث باسم "تفريغات 2005": فتوح نقل رسائل مطمئنة ومستمرون بالاضراب

المتحدث باسم "تفريغات 2005": فتوح نقل رسائل مطمئنة ومستمرون بالاضراب

فتح ميديا - غزة

قال رامي أبو كرش المتحدث باسم موظفي "تفريغات 2005" ، مساء اليوم الأربعاء، أن عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" روحي فتوح قد نقل إليهم رسائل "مطمئنة"، موضحا بأن  الرسالة تشير إلى أن هناك قرار بإنهاء ملف "تفريغات 2005" والتقاعد القسري بشكلٍ نهائي.

وطالب أبو كرش بإنهاء ملف "تفريغات 2005" واعتمادهم كموظفين رسميين بالأجهزة الأمنية، وإلغاء التقاعد القسري، أو جعله اختياريًا، وإعادة الرواتب المقطوعة بتقارير كيدية.

وبين أنهم مستمرون في إضرابهم المفتوح عن الطعام وفي اعتصامهم، منوهًا إلى أنه سيكون هناك اجتماعًا لدراسة الخطوات التي يمكن اتخاذها بالإجماع.

وقال: "سيتم فك الإضراب عن الطعام، وإنهاء حالة الاعتصام، حال صدور مرسوم رئاسي، أو حكومي رسمي، يُنشر عبر الصحف الرسمية ويعطينا قرار بإلزام الحكومة بتنفيذ هذه القرارات".

وفي وقت سابق من اليوم، وعد عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" روحي فتوح، موظفو "تفريغات 2005" المعتصمين في ساحة السرايا وسط مدينة غزة، بحل قضيتهم بشكل نهائي.

وقال إن الرئيس محمود عباس اتخذ قرار بحل الملف مؤكدًا أن قضية التفريغات تم حلها ولكن يجب منحنا فرصة لحلها بشكل نهائي.

وأضاف: "قضيتكم قضيتي ويوجد قرار بحلها، اللجنة المركزية بشكل كامل تتضامن مع ملف تفريغات 2005"، مطالبًا المضربين عن الطعام بفك إضرابهم والاعتصام بشكل اخر من أجل صحتهم