اللجنه الاجتماعيه ملف الأسرى تستنكر مداهمة منازل واعتقال متطوعي قائمة المستقبل

 اللجنه الاجتماعيه ملف الأسرى تستنكر مداهمة منازل واعتقال متطوعي قائمة المستقبل

فتح ميديا_غزة 

استنكر ملف الاسرى ساحة غزه بشده، اليوم الخميس، ما أقدمت عليه سلطة رام الله ورئيسها عباس من استهداف كافة بوادر ومقومات السلم الاهلى والمصالحه ووحدة الموقف، بارتكابها انتهاكات ترتقى لجرائم وطنيه  من قمع للحريات وملاحقة الشرفاء والمناضلين وكل من انتقد سلوكها،  ودون أدنى مسؤوليه وطنيه خاصه فى هذه الاوقات التى تجلت فيها بوادر العزة والنصر لحالة وحدة الصف فى مواجهة العدوان على قطاع غزه وحملة القمع والتهويد للقدس والاقصى.
حيث قامت اجهزة عباس منذ صباح أمس الاربعاء، بشن حملات اعتقال ومداهمات لمنازل المتطوعين فى قائمة المستقبل واستهداف كل اتباع القائمه وبطرق تعسفيه، فى الوقت الذى لم يُبدى عباس وأجهزته الأمنيه أى ردة فعل أو كلمه لما يحصل فى الشيخ جراح والأقصى من عمليات تهويد  وسطوة  المستوطنين على ممتلكات وحقوق الناس.

من جهة أخرى، أقدمت أجهزه السلطه على اعتقال  عدد من المناضلين وكوادر قائمة المستقبل فى الضفه والقدس وهم/ احمد الدلو وعلاء قعقور  وعماد عبد العزيز  وسمير القواسمى، كما  تم استدعاء آخرين لمقابلة جهاز الوقائى  ومنهم شاور شاور  وصلاح جوابره  ومحمود ابو فنار  ونزار ابو فنار. 

وحذر ملف الاسرى ساحة غزه، سلطة عباس وقياداته الأمنيه من المساس او إهانة هذه الشخصيات النضاليه،  مطالبا أن يكفوا عن هذه الاجراءات التى لاتخدم إلا الاحتلال، ووضع مصلحة الوطن فوق كل المصالح لنستثمر حاله الوحده التى كان لها الاثر الكبير للتصدى للعدوان البربرى على غزه والصمود الاسطورى  وفرض ارادتنا على جبروت وعنجهية المحتل وكسر شوكته.

ودعا ملف الاسرى، كافة الشرفاء فى الاجهزه الامنيه بالضفه للإنحياز لنداء الوطن وثقافة الوفاق والوقوف فى وجه هذه التصرفات، وفتح جبهات جانبيه عن هدفنا وجبهتنا الاهم وهى محاربة المحتل مما يعود بالسلب على مشروعنا الوطنى  ويحفز الاحتلال لمضاعفة انتهاكاته  وسطوته على ارضنا وممتلكاتنا ومكونات شعبنا .