الكاتبة الأيرلندية سالي روني ترفض ترجمة أعمالها للعبرية

الكاتبة الأيرلندية سالي روني ترفض ترجمة أعمالها للعبرية

فتح ميديا-ايرلندا:

علقت المؤلفة الإيرلندية سالي روني ترجمة روايتها الجديدة إلى اللغة العبرية، مشيرة إلى هذه الخطوة سببها "نظام إسرائيل القائم على الهيمنة والفصل العنصريين ضد الفلسطينيين".

وفي بيان صدر الثلاثاء من خلال ممثلها الأدبي، وكالة "ويلي"، قالت روني إنها "تأمل في العثور في نهاية المطاف على مترجم للغة العبرية لكتابها (عالم جميل، أين أنت) الذي نشر الشهر الماضي، لكنها لن تفعل ذلك من خلال ناشر إسرائيلي".

وأضافت روني (30 عاما) وهي واحدة من أكثر الكتاب الشباب شهرة حول العالم: "أفهم ألا يكون الجميع متفقا مع قراري، لكنني لا أشعر ببساطة أنه سيكون من الصواب بالنسبة لي في ظل الظروف الحالية قبول عقد جديد مع شركة إسرائيلية لا تنأى بنفسها علنا عن الفصل العنصري ولا تدعم الحقوق التي أقرتها الأمم المتحدة للشعب الفلسطيني".

ولفتت إلى أن قرارها استند إلى عدد من تقارير منظمة "بتسيلم" الإسرائيلية لحقوق الإنسان، ومنظمة "هيومن رايتس ووتش" في نيويورك الأمريكية، وهي تقارير وصفت إسرائيل بدولة الفصل العنصري بسبب انتهاكها لحقوق للفلسطينيين داخل حدودها وفي الأراضي المحتلة.

وأوضحت روني أن "هذه التقارير تؤكد ما لطالما قالته جماعات حقوق الإنسان الفلسطينية من أن نظام إسرائيل للهيمنة والفصل العنصري ضد الفلسطينيين ينطبق عليه تعريف الأبارتهايد (الفصل العنصري) بموجب القانون الدولي".

وأشادت بحركة المقاطعة الفلسطينية، التي تدعو لمقاطعة الاستثمارات الإسرائيلية وفرض عقوبات على الأعمال والمؤسسات الثقافية والجامعات الإسرائيلية.