القوى الوطنية تعلن عن إضراب شامل الأربعاء تنديدا بصفقة القرن

عبّرت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية عن اعتزازها بالوحدة الوطنية التي تجسدت بموقف الإجماع الوطني الرافض لـ"صفقة القرن"، داعيةً أبناء شعبنا الفلسطيني في مختلف الساحات إلى مواصلة رص الصفوف وتوحيد الجهود للتصدي للصفقة، وتصعيد الاشتباك المفتوح والانتفاضة في وجه الاحتلال الصهيوني. وأكّدت اللجنة في بيان وصل وكالة "خبر" مساء يوم الثلاثاء، على أنّ الإعلان الأمريكي عن "صفقة القرن" يُمثل حلقة جديدة من حلقات المخططات الأمريكية الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية، بل وتصفية الوجود الفلسطيني على أرضه والهوية الوطنية الفلسطينية. وأضاف البيان: "في ظل هذا المخطط الخطير نُجدد دعواتنا لكل شعبنا بمختلف قطاعاته ومشاربه السياسية والمجتمعية بالوقوف وقفة رجل واحد للدفاع عن حقوق وثوابت شعبنا، غير القابلة للمساومة أو التصرف". وقررت لجنة المتابعة إعلان يوم غدٍ الأربعاء إضراباً شاملاً لكل مرافق الحياة في قطاع غزّة باستثناء وزارة الصحة، وذلك من أجل توجيه رسائل واضحة للعدو الصهيوأمريكي بأنّ هذه الصفقة المشؤومة لن تمر، وسيقاومها شعبنا بكل الأشكال والأساليب حتى يسقطها. ودعت إلى رفع الأعلام السودا

فتح ميديا ‐ متابعة 

عبّرت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية عن اعتزازها بالوحدة الوطنية التي تجسدت بموقف الإجماع الوطني الرافض لـ"صفقة القرن"، داعيةً أبناء شعبنا الفلسطيني في مختلف الساحات إلى مواصلة رص الصفوف وتوحيد الجهود للتصدي للصفقة، وتصعيد الاشتباك المفتوح والانتفاضة في وجه الاحتلال الصهيوني.

وأكّدت اللجنة في بيان لها مساء الثلاثاء، على أنّ الإعلان الأمريكي عن "صفقة القرن" يُمثل حلقة جديدة من حلقات المخططات الأمريكية الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية، بل وتصفية الوجود الفلسطيني على أرضه والهوية الوطنية الفلسطينية.

وأضاف البيان: "في ظل هذا المخطط الخطير نُجدد دعواتنا لكل شعبنا بمختلف قطاعاته ومشاربه السياسية والمجتمعية بالوقوف وقفة رجل واحد للدفاع عن حقوق وثوابت شعبنا، غير القابلة للمساومة أو التصرف".

وقررت لجنة المتابعة إعلان اليوم الأربعاء إضراباً شاملاً لكل مرافق الحياة في قطاع غزّة باستثناء وزارة الصحة، وذلك من أجل توجيه رسائل واضحة للعدو الصهيوأمريكي بأنّ هذه الصفقة المشؤومة لن تمر، وسيقاومها شعبنا بكل الأشكال والأساليب حتى يسقطها.

ودعت إلى رفع الأعلام السوداء على أسطح المباني والمؤسسات الرسمية والحكومية، تعبيراً عن حالة الغضب الشعبي الرافضة للصفقة، مُجدّدةً التأكيد على استمرار الفعاليات والأنشطة وحالة الاشتباك المفتوح مع الاحتلال من أجل إسقاط الصفقة.

يُذكر أنّ ترامب أعلن مساء يوم الثلاثاء خطته المزعومة للسلام في الشرق الأوسط "صفقة القرن"، والتي تنص على أنّ مدينة القدس ستكون عاصمة غير مقسمة لـ"إسرائيل"، عدا عن اعتراف الفلسطينيين بدولة الاحتلال ونزع سلاح المقاومة في قطاع غزّة

ع.ب