الصحة المصرية: العشر الأواخر من رمضان هي الأخطر في جائحة كورونا

الصحة المصرية: العشر الأواخر من رمضان هي الأخطر في جائحة كورونا

فتح ميديا-القاهرة:

أكدت وزارة الصحة المصرية على أن البلاد تعيش أخطر 10 أيام في المنحنى الوبائي، خاصة مع دخول العشر الأواخر من رمضان، محذرةً من صعوبة الأيام المقبلة، لما تتسم به من حركية واكتظاظ في الأسواق.

ودعا وكيل وزارة الصحة المصرية محمد عبد الفتاح، المواطنين المصريين إلى الاهتمام والالتزام بالإجراءات الوقائية، مستنكرا تهاون البعض بسبل الوقاية في ظل ما تشهد البلاد من زيادة في أعداد الإصابات بفايروس كورونا في مصر.

وأوضح وكيل وزارة الصحة المصرية، أن التباعد بين المواطنين في هذه الأيام حياة، مبيناً أن الانتشار في الموجة الثالثة أسرع من الموجتين السابقتين، وأن الأعراض التي تصيب المصابين في هذه الموجة مشابهة للموجتين الأولى والثانية.

وطمأن عبد الفتاح المصريين بأنه لم يتم رصد أي حالة من السلالة الهندية المتحورة لفايروس كورونا داخل مصر، مبيناً منع أي شخص من دخول البلاد دون وجود تحليل لـ "بي سي آر"، ومؤكداً أن كافة المستشفيات مجهزة لاستقبال المصابين بالفايروس.

وبين وكيل الوزارة أن المحافظات الأعلى في الإصابة هي القاهرة، والمنوفية، وأسوان، وسوهاج، وقنا، والبحر الأحمر، موضحاً أن الوزارة تتخذ الإجراءات اللازمة للحد من زيادة الأعداد في هذه المحافظات.