السلطة الفلسطينية تواجه الفساد بإعتقال أصحاب الحق ومكافئة الفاسدين 

إسلوب ممنهج تمارسه الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية بدون مصوغ قانوني يخالف كل القيم والأعراف والقوانين وإستخدام القوة والترهيب في قمع الحريات 

السلطة الفلسطينية تواجه الفساد بإعتقال أصحاب الحق ومكافئة الفاسدين 

فتح ميديا - غزة:

إستمراراً لمنهج القمع الذي تمارسه السلطة الفلسطينية والتعدي على الحريات بما فيها حرية التعبير اعتقل جهاز الأمن الوقائي مساء يوم الأحد الناشط نزار بنات بمحافظة الخليل على خلفية انتقاداته لفساد السلطة الفلسطينية.

إسلوب ممنهج تمارسه الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية بدون مصوغ قانوني يخالف كل القيم والأعراف والقوانين وإستخدام القوة والترهيب في قمع الحريات.

اعتقال نزار بنات ليس الأول ولن يكون الأخير دفع نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي لتدشين حملة دعم وإستنكار وإطلاق وسم #الحريةلنزاربنات مطالبين السلطة الفلسطينية بالإفراج الفوري عنه ومحاسبة الفاسدين.

ومن تغريدات النشطاء لدعم نزار بنات والمطالبة بالإفراج عنه:

وفي السياق نشر بعض مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي العديد من الموضوعات التي تشير لجرائم فساد يرتكبها مسؤولين في السلطة الفلسطينية وأبنائهم تتلخص في إختلاسات مالية ورشاوي وغسيل أموال وشبهات كثيرة تحوم حول مسؤولين وآخرين مقربين من قيادات وازنة في السلطة الفلسطينية 

المعروف عن الناشط نزار بنات أنه من أشد المعارضين للسلطة وللفساد وسبق أن تعرض للإعتقال التعسفي من قبل الأجهزة الأمنية عدة مرات

___________

م.ر