الزراعة توضح أسباب ارتفاع الدجاج

أرجعت وزارة الزراعة الفلسطينية بقطاع غزة، ارتفاع أسعار الدواجن في الفترة الأخيرة إلى عدة أسباب، متوقعة رجوع الأسعار إلى طبيعتها اعتبارا من بداية شهر أكتوبر وذكرت الوزارة في بيان وزعته العلاقات العامة والاعلام بأن أهم أسباب الارتفاع الحاصل تعود إلى عزوف عدد غير قليل من المربين عن مواصلة التربية نتيجة للخسائر التي تكبدوها نتيجه قلة الطلب على الدجاج الحي، وهذا نتيجة للظروف الاقتصادية الصعبة و التي أدت إلى تدني القدرة الشرائية للمواطن، وبالتالي انخفاض الطلب على الدجاج الحي مما انعكس سلبا على أسعار بيع الدجاج في المزرعة لدرجة عدم تغطية الحد الأدنى من تكاليف التربية. وأردفت من الأسباب، انخفاض كمية بيض الفقس الواردة نتيجة قلة الإنتاج في بلد المنشأ. وأشارت الوزارة إلى إجراءات اتخذتها للتخفيف من حدة ارتفاع الأسعار، حيث أوصت اللجنة المشتركة بين وزارتي الاقتصاد والزراعة بإدخال الدجاج الطازج المبرد وكذلك صدر الحبش المبرد، وذلك لتوازن الأسعار في السوق وعدم الارتفاع الحاد لها، لافتة إلى أنه تم إدخال ما يقارب 200 طن من دجاج المبرد، وأنه سوف يتم اعتبارا من الغد الثلاثاء، السماح بأدخال 100 طن من

فتح ميديا - غزة -

 أرجعت وزارة الزراعة الفلسطينية بقطاع غزة، ارتفاع أسعار الدواجن في الفترة الأخيرة إلى عدة أسباب، متوقعة رجوع الأسعار إلى طبيعتها اعتبارا من بداية شهر أكتوبر

وذكرت الوزارة في بيان وزعته العلاقات العامة والاعلام بأن أهم أسباب الارتفاع الحاصل تعود إلى عزوف عدد غير قليل من المربين عن مواصلة التربية نتيجة للخسائر التي تكبدوها نتيجه قلة الطلب على الدجاج الحي، وهذا نتيجة للظروف الاقتصادية الصعبة و التي أدت إلى تدني القدرة الشرائية للمواطن، وبالتالي انخفاض الطلب على الدجاج الحي مما انعكس سلبا على أسعار بيع الدجاج في المزرعة لدرجة عدم تغطية الحد الأدنى من تكاليف التربية.

وأردفت من الأسباب، انخفاض كمية بيض الفقس الواردة نتيجة قلة الإنتاج في بلد المنشأ. وأشارت الوزارة إلى إجراءات اتخذتها للتخفيف من حدة ارتفاع الأسعار، حيث أوصت اللجنة المشتركة بين وزارتي الاقتصاد والزراعة بإدخال الدجاج الطازج المبرد وكذلك صدر الحبش المبرد، وذلك لتوازن الأسعار في السوق وعدم الارتفاع الحاد لها، لافتة إلى أنه تم إدخال ما يقارب 200 طن من دجاج المبرد، وأنه سوف يتم اعتبارا من الغد الثلاثاء، السماح بأدخال 100 طن من صدر الحبش المبرد.

وتوقعت وزارة الزراعة في بيانها، أن تتوفر كميات كافية من الدجاج المحلي ورجوع الأسعار إلى طبيعتها اعتبارا من بداية شهر أكتوبر .

ع.ب