الذكرى الـ 18 لاستشهاد القائد الفتحاوي عمرو أبوسته

الذكرى الـ 18 لاستشهاد القائد الفتحاوي عمرو أبوسته

فتح ميديا - غزة:

يصادف اليوم الخميس الموافق 29/7/2021 الذكرى السنويه الـ 18 لاستشهاد القائد الفتحاوي البطل عمرو أبو سته هذا البطل الذي أمتشق سلاحه وقضى ما يزيد عن 15 عاما مطلوبا لجيش الاحتلال الصهيوني بعد ان رفض خلال هذه الفتره  التخلي عن سلاحه ورفض الأستسلام للمحتل الغاصب وكان ذلك بعد أن استشهد.

رفيق دربه المناضل أحمد ابوالريش ابن مدينة خانيونس البطله الذي قضى شهيدا في  أشتباك مسلح مع  دوريات الاحتلال الصهيوني والذي أستشهد بتاريخ28/11/1993 بعد توقيع اتفاقية اوسلو للسلام وبعدها اعلن القائد البطل عمرو عن تشكيل هذه المجموعه الفتحاويه المسلحة التي حملت اسم "مجموعة الشهيد احمد ابوالريش" والتي كان ينتمي  عناصرها الى حركة فتح وكانت عنوانا لتلك المرحله النضالية وبعد ذلك سميت بكتائب الشهيد "أحمد أبوالريش" ...

عمرو ابوسته هذا الفارس الذي قتل المستوطن الصهيوني أوري مقيدش عام 1990 في احدى المستوطنات والمسماه بنفيه ديكاليم

تعرض الشهيد البطل عمرو الى أكثر من عشرين محاولة اغتيال وكمين من  جيش الاحتلال الصهيوني ووحداتهم الخاصة من أجل تصفيته او أختطافه ولكنه وبمعية الله وحفظه له افلت من كل هذه المحاولات

إلي ان أستشهدالبطل عمر أبوسته بتاريخ29/7/2004 عن طريق قصف السياره الذي كان يستقلها مع رفيق دربه الشهيد البطل زكي أبو زرقه وذلك أثناء عودتهم من مدينة رفح إلي مدينة خانيونس  بصاروخ حاقد من طائره مروحيه صهيونيه ليرتقوا شهداء ويرووا بدمائهم الطاهره ثرى الوطن الحبيب وتدون أسمائهم في صفحاات سجل الخالدين.

وفور أن أنتشر نبأ جريمة الاغتيال للشهداء الابطال خرج الالاف من أبناء شعبنا في مدينة خانيونس في مسيرات جماهيريه حاشده جابت كل شوارع مدينة خانيونس تنديدا بجريمة الاغتيال، بعد ذلك توجهت مسيرات المتظاهرين الحاشده الى مستشفى ناصر حيث كانت توجد جثامين الشهداء الابطال ، ومن ثم توجهوا حاملين جثامين الشهيدين الى بيوت ذويهما لالقاء نظرة الوداع الاخيرة عليهما ومن تم ليحتضنهم ثرى الوطن الغالي وهم الذين أرتقوا شهداءا لأجله .