محدث.. شهيد جراء استهداف جيش الإحتلال لشابين قرب السياج الأمني الفاصل شرق خانيونس

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح يوم الأحد، قذيفة مدفعية ونيران كثيفة، صوب عدد من الشبان شرق بلدة عبسان الجديدة شرق خانيونس، جنوب قطاع غزة. وأفاد الإعلام العبرية، بأن قوة عسكرية من جيش الاحتلال رصدت شابين حاولا اجتياز السياج الأمني بزعم أنهما كانا يحاولان زرع عبوة ناسفة، فأطلقت النار نحوهما وأصابتهما بشكل مباشر. وأوضحت مصادر محلية، أن بعض المزارعين حاولوا الوصول إلى المصابين، فأطقلت قوات الاحتلال النار صوبهم مما أجبرهم على التراجع. وأشارت إلى أن الحدث بدأ بإطلاق قذيفة مدفعية ونيران مكثفة استمرت نحو 40 دقيقة شرق حي "أبو طعيمة" شرق عبسان الجديدة، كما أطلقت قوات الاحتلال قنابل إنارة في أجواء السياج الأمني، وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع.

فتح ميديا - خانيونس

نكلت قوات الاحتلال بطريقة بشعة بجثمان شهيد ارتقى في قصف استهدف عددا من الشبان شرقي بلدة عبسان الجديدة شرقي خانيونس جنوبي قطاع غزة.

وأفاد شهود عيان بأن جرافة عسكرية إسرائيلية تقدمت خارج الشريط الحدودي، باتجاه جثمان شهيد، كان عدد من الشبان يحاولون انتشاله، بالرغم من إطلاق النار الكثيف باتجاههم وإصابة اثنين منهم.

وأشار إلى أن الجرافة العسكرية أخذت تنكل بجثمان الشهيد بمقدمتها الحادة، ثم رفعته من رأسه ليتدلى باقي جسمه في صورة بشعة، قبل تحركها باتجاه الشريط الحدودي حاملة معها جثمانه.

وأفادت مصادر عبرية بأن قوة عسكرية من الجيش رصدت شابين اقتربا من السياج الأمني بزعم أنهما كانا يحاولان زرع عبوة ناسفة، فأطلقت النار نحوهما وأصابتهما بشكل مباشر.

وأشار، إلى أن بعض المزارعين والشبان حاولوا الوصول إلى المصابين، فأطقلت قوات الاحتلال النار صوبهم، وأصابت اثنين منهم، مما أجبرهم على التراجع، ثم تقدموا مجددا، وتمكنوا من انتشال شاب كان قد أصيب في القصف وبقي عالقا.

وأشار إلى أن الحدث بدأ بإطلاق قذيفة مدفعية ونيران مكثفة استمرت نحو 40 دقيقة شرق حي "أبو طعيمة" شرق عبسان الجديدة، كما أطلقت قوات الاحتلال قنابل إنارة في أجواء السياج الأمني، وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع.