الاتحاد الأوروبي: مصدومون من استخدام العنف خلال جنازة أبو عاقلة

الاتحاد الأوروبي: مصدومون من استخدام العنف خلال جنازة أبو عاقلة

رام الله - فتح ميديا:

أعرب مكتب الاتحاد الأوروبي في فلسطين، عن صدمته من استخدام العنف في مستشفى القديس يوسف (الفرنساوي) واستخدام القوة المفرط الذي مارسته شرطة الاحتلال الإسرائيلي خلال مراسم جنازة شيرين أبو عاقلة.

وقال المكتب، في بيانٍ مقتضب نشره مساء يوم الجمعة، عبر صفحته على "فيسبوك": "حضر اليوم ممثلو الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء والدول ذات التفكير المماثل جنازة شيرين أبو عاقلة في القدس الشرقية المحتلة".

وأضاف: إنّ "هذا السلوك غير المبرر لا يمكن أن يؤدي إلا إلى زيادة التوتر"، لافتًا إلى أنّ "شيرين تلقت رغم كل ذلك وداعًا مشرفًا في كنيسة القديس أندرو ومقبرة جبل صهيون، رحمة الله عليها".

واقتحم العشرات من شرطة الاحتلال، صباح اليوم، ساحة المستشفى الفرنسي، وقمعوا المشيّعين الذين حملوا على أكتافهم جثمان الشهيدة شيرين أبو عاقلة، وأطلقوا قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

كما منعت الشبان من تعليق صور الشهيدة أبو عاقلة ولافتات تندد بجريمة اغتيالها أمام كنيسة الروم الكاثوليك، وأغلقت الطرق والمداخل المؤدية إلى المستشفى الفرنسي في القدس