إصلاحي فتح الحفريات أسفل البراق مرفوضة فلسطينياً ويجب أن يكون هناك تحرك دولي لحماية المقدسات

إصلاحي فتح الحفريات أسفل البراق مرفوضة فلسطينياً ويجب أن يكون هناك تحرك دولي لحماية المقدسات

فتح ميديا- القدس:
 صرح ديمتري دلياني الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح ، صباح اليوم الإثنين، بما يلي: 

  • إن قيام سلطات الاحتلال الاسرائيلي بتنفيذ أعمال حفريات تخريبية في ساحة حائط البراق هو أمر مرفوض فلسطينياً. 
  • وأكد دلياني أن حائط البراق هو جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام ١٩٦٧ ولا يخضع للسيادة الإسرائيلية حسب القانون الدولي، ويقع تحت الوصاية الهاشمية للمقدسات كونه جزء من الحرم القدسي الشريف. 
  • وأوضح دلياني أن أعمال الحفر التخريبية التي تقوم بها سلطات الاحتلال منذ عام ٦٧ في القدس المحتلة تهدف إلى تثبيت رواية الاحتلال الإسرائيلية، ولغاية يومنا هذا لم تستطع دولة الاحتلال اثبات روايتها الكاذبة حول تاريخ مدينتنا العربية الفلسطينية الاسلامية المسيحية.
  • وحذر دلياني من آثار تلك الحفريات على المدينة المقدسة والذي قد يساهم في تأجيج الصراع في مشاعر المقدسيين، للحفاظ على مدينتهم.
  • وطالب دلياني، الدول العربية والإسلامية ومنظمة التعاون الإسلامي بالضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لوقف هذه الحفريات التي تمس السيادة الفلسطينية والعربية على المدينة المقدسة.