إصابات واعتقالات عقب مهاجمة الاحتلال المصلين في المسجد "الأقصى" وباحاته

فتح ميديا - القدس -

 أصيب شاب وسيدة بالرصاص المعدني، واعتقل آخر، اليوم الجمعة، عقب مهاجمة شرطة الاحتلال الخاصة المصلين وقمعهم، خلال تأديتهم صلاة الفجر في المسجد الأقصى المبارك وباحاته.

وأفادت مصادر محلية، بأن عناصر كبيرة من قوات الاحتلال والشرطة، هاجمت المصلين وأطلقت الأعيرة المطاطية صوبهم، واعتدت على بعضهم بالضرب المبرح، وأجبرتهم على الخروج من المسجد الأقصى وقبة الصخرة، ما أدى إلى إصابة شاب "18 عاما" بعيار مطاطي في الصدر، وسيدة أخرى، نقلا على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأضافت أن الاحتلال اعتقل الشاب مراد مسك، بعد الاعتداء على الشبان الذين كانوا يوزعون المأكولات والمشروبات الساخنة على المصلين قرب باب حطة.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية، بأن قوات الاحتلال الخاصة اقتحمت "الأقصى" عقب انتهاء صلاة الفجر مباشرة، واعتدت على المصلين بشكل وحشي.

كما أجبرت قوات الاحتلال المصلين على التوجه مشيا على الأقدام في ظل الأجواء الماطرة وشديدة البرودة للوصول الى المسجد الاقصى، ودققت في بطاقاتهم الشخصية.

وكانت فعاليات القدس قد دعت إلى إحياء صلاة الفجر في المسجد الأقصى المبارك، من أجل التصدي لمخططات الاحتلال الهادفة إلى تهويده والسيطرة عليه.

_____

ت .خ