أبو لبدة: مخيم الأمعري جزء من الهوية الوطنية ولا يجوز مواجهته بهذه القوة الأمنية من قبل السلطة

أبو لبدة: مخيم الأمعري جزء من الهوية الوطنية ولا يجوز مواجهته بهذه القوة الأمنية من قبل السلطة

فتح ميديا - غزة:

قال داود أبو لبدة الخبير في الشؤون الأمنية، اليوم الأربعاء، :"إن مخيم الأمعري هو المدافع دائمًا أمام قوات الاحتلال المقتحمة، لافتًا إلى أن المخيم يجب أن يكون جزء من الهوية الوطنية، ولا يجوز مواجهته بهذه القوة الأمنية من قبل السلطة".

وأضاف، :"أن من يريد بناء دولة، مهما كان الاختلاف في وجهات النظر لا يجوز التعامل مع أي شبل أو مواطن بهذه الطريقة الهمجية، مشددًا على ضرورة الوحدة الوطنية أمام المؤامرات الأمريكية والإسرائيلية التي تحاول طمس هويتنا الوطنية".

وتابع أبو لبدة، أن القيادة الفلسطينية يجب أن تشعر بهموم مواطنيها، لافتًا إلى أنه منذ انطلاقة الثورة وحتى وفاة الزعيم ياسر عرفات، اختلفنا كثيرًا لكن كنا في نهاية الأمر نجلس سويًا.

وقال، إن "الحل هو الجلوس على طاولة الحوار والتوحد في خندق واحد لمجابهة المشروع الأمريكي والإسرائيلي"، مؤكدًا أن "الهجوم على المخيم في هذه الأوقات هو بحد ذاته جريمة أيا كانت الذريعة، والتعامل مع المواطن الفلسطيني يجب أن يكون بطريقة حضارية فيها احترام للمخيم وتضحياته".

___

ت . ز