“تيار الإصلاح الديقراطي” يؤكد على موقفه المؤيد للحراك الذي يعزز كرامة المواطن الفلسطيني ولتحسين ظروفه

حركة فتح/ غزة

أكد تيار الإصلاح الديمقراطي التيار على دوام موقفه المساند والمؤيد لكل حراك يستهدف تعزيز كرامة المواطن وتحسين ظروف عيشه، داعياً إلى رفع كل أشكال الحظر على التظاهر السلمي والاعتصام.

وطالب التيار في بيان صحفي له اليوم الخميس، كل الجهات التي تقوم على تنفيذ القانون بعدم التعرض للمواطنين المسالمين، وإفساح المجال أمام ممارستهم لحقهم الطبيعي والقانوني في التعبير عن آرائهم ومواقفهم تجاه كل ما يتعلق بحياتهم ومستقبلهم ومستقبل أبنائهم.

وشدد بضرورة التزام السلطات كافة بتكريس الحق القانوني للمواطن بالتظاهر وإبداء الرأي، وعدم التعرض للمسيرات السلمية، فأقل ما يمكن للمواطن المطحون والمنتهكة حقوقه كافة في الضفة وغزة عمله هو التظاهر, مطالباً بالعيش الكريم، ولا يجوز بحالٍ من الأحوال قمعه أو التنكيل به، كما يحدث من قبل السلطات الحاكمة، بسبب ممارسة حقٍ كفله القانون.

ودعا التيار إلى  ضرورة إنهاء الانقسام فوراً، الذي تسبب في كل ما يعانيه شعبنا اليوم من صعوباتٍ العيش، ووقف الإجراءات التي تزيد حياة المواطنين صعوبة، في ظل تفشي البطالة وغلاء الأسعار وزيادة العقوبات التي يتعرض لها قطاع غزة في ظل الحصار الظالم.

بيان صادر عن تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح

عبّر تيار الاصلاح الديمقراطي على الدوام عن موقفه المعلن في أكثر من مناسبة بشأن حق شعبنا في حياةٍ كريمة، وحقه في اختيار قيادةٍ مؤتمنةٍ على قضيته ومصالحه، بعد أن انتهت كل الشرعيات في فلسطين، ما يستوجب اجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية فوراً ودون تأجيل، بحيث يسترد شعبنا الأمانة ويختار ممثليه، وضرورة العمل بموجب القانون الأساسي، وتكريس الحريات جميعها، في عموم الأراضي الفلسطينية، بما فيها حرية الرأي والتعبير والحق في التجمع السلمي والتظاهر الملتزم بنصوص القانون.

يؤكد التيار مجدداً على موقفه المساند والمؤيد لكل حراك يستهدف تعزيز كرامة المواطن وتحسين ظروف عيشه، وبضرورة التزام السلطات كافة بتكريس الحق القانوني للمواطن بالتظاهر وإبداء الرأي، وعدم التعرض للمسيرات السلمية، فأقل ما يمكن للمواطن المطحون والمنتهكة حقوقه كافة في الضفة وغزة عمله هو التظاهر مطالباً بالعيش الكريم، ولا يجوز بحالٍ من الأحوال قمعه أو التنكيل به، كما يحدث من قبل السلطات الحاكمة، بسبب ممارسة حقٍ كفله القانون.

يدعو التيار إلى رفع كل أشكال الحظر على التظاهر السلمي والاعتصام، ويطالب كل الجهات التي تقوم على تنفيذ القانون بعدم التعرض للمواطنين المسالمين، وإفساح المجال أمام ممارستهم لحقهم الطبيعي والقانوني في التعبير عن آرائهم ومواقفهم تجاه كل ما يتعلق بحياتهم ومستقبلهم ومستقبل أبنائهم.

كما يدعو التيار إلى إنهاء الانقسام فوراً، الذي تسبب في كل ما يعانيه شعبنا اليوم من صعوباتٍ العيش، ووقف الإجراءات التي تزيد حياة المواطنين صعوبة، في ظل تفشي البطالة وغلاء الأسعار وزيادة العقوبات التي يتعرض لها قطاع غزة في ظل الحصار الظالم.

وإنها لثورة حتى النصر

تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح

الخميس 13 مارس 2019

الرابط المختصر : http://fatehgaza.com/p/36447
الوسوم

مقالات ذات صلة