طمليه: نتائج الانتخابات النقابية لصالح المعارضين الفتحاويين تحمل مؤشرات خطيرة

حركة فتح/رام الله

قال النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة فتح، جهاد طمليه، أن نتائج الانتخابات النقابية في الضفة الغربية وقطاع غزة وحسمها لقيادات فتحاوية معارضة تحمل مؤشرات خطيرة تعكس واقع الحركة وتنادي بضرورة إعادة وحدتها.

وجاء ذلك بعد نتائج انتخابات نقابة الأطباء في الضفة الغربية التي تصدرها الدكتور الفتحاوي (والمفصول من الحركة )شوقي صبحة ونتائج انتخابات نقابة العاملين في جامعة الأزهر، أكبر واهم معقل لحركة فتح في قطاع غزة، والتي تصدرتها قائمة التيار الإصلاحي الديمقراطي في حركة فتح، بينما فشل مرشحو فتح الموالين للرئيس عباس من الفوز في المعركتين الانتخابيتين.

ذكر النائب طمليه على صفحته الرسمية في الفيسبوك: “سقوط حركة فتح في انتخابات نقابة الأطباء في الضفة الغربية، وسقوطها في نقابة العاملين في جامعة الأزهر في قطاع غزة، مؤشر خطير جدا ينذر بمستقبل مجهول للحركة وخاصة عند أول اختبار حقيقي في أي استحقاق قادم وأمام منافس حقيقي في أي انتخابات عامة قادمة”.

وأضاف، “أن هذه النتائج تستدعي من كل الغيورين والحكماء والعقلاء بالحركة بالعمل على تغليب مصلحة الحركة على أي مصالح فئوية وخاصة، مشدداً على ضرورة العمل على لملمة وتوحيد الحركة لتكون قادره على التصدي ومواجهة كل المخاطر التي تحدق بالحركة”.

وختم النائب طمليه تعليقه بالتأكيد على أن قوة الحركة بوحدتها وتماسكها فقط.

الرابط المختصر : http://fatehgaza.com/p/35134
الوسوم

مقالات ذات صلة