“USAID” تقرر وقف برامجها في الضفة والقدس وغزة بحلول عام 2019

حركة فتح/وكالات

قررت الوكالة الأمريكية للتنمية USAID، وقف جميع برامجها في الضفة وغزة ابتداء من نهاية يناير القادم، وأوعزت إلى مؤسساتها والشركات التي تتعامل معها بإنهاء عقود الموظفين الإداريين والمهندسين.

كما أكدت المصادر، سيشمل الإغلاق مؤسسة انيرا وايكوم وابكو واركون وأرد، وأَضافت أن هذا يعني الاستغناء عن مئات الموظفين الفلسطينيين إداريين ومهندسين، غالبيتهم من المقدسيين.

وذكرت صحيفة “هآرتس” العبرية، أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ” USAID” تقرر إغلاق فرعها في فلسطين، وبالتالي فصل قرابة نصف موظفيها مع حلول العام 2019.

ونقلت الصحيفة عن مصادر إسرائيلية، “إن هكذا خطوة ستزيد من فرص التوتر الأمني وبخاصة في قطاع غزة؛ وذلك مع وقف الولايات المتحدة دعمها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” أواخر أغسطس الماضي”.

وفي حين ترى المصادر، وفقًا للصحيفة، بأن هذه الخطوة من شأنها زيادة الضغط على “إسرائيل”، وبالتالي إمكانية تحملها لأعباء اقتصادية في المناطق الفلسطينية خشية التدهور الأمني.

ووفقا للصحيفة، يبدو أن هذا القرار الأمريكي يندرج في إطار الضغط السياسي والحصار الاقتصادي، المفروض أمريكياً وعربياً على الفلسطينيين وعلى الأردن للقبول بـ”صفقة ترامب”.

وتنفق الوكالة الأمريكية للتنمية “USAID” الملايين سنويًا على مشاريع اقتصادية كثيرة، بينما يعني وقف نشاطاتها ارتفاعًا في نسب البطالة المرتفعة أصلًا وتردي الأوضاع الاقتصادية للفلسطينيين.

وتعتبر “USAID ” وكالة تابعة لحكومة الولايات المتحدة الفيدرالية، مسؤولة في المقام الأول عن إدارة المساعدات الخارجية المقدمة للمدنيين، أسسها الرئيس جون كينيدي عام

الرابط المختصر : http://fatehgaza.com/p/16187
الوسوم

مقالات ذات صلة