"هيئة الأسرى" تكرم أسيرين محررين من جنين

"هيئة الأسرى" تكرم أسيرين محررين من جنين
  فلسطينيات

فتح ميديا - جنين -

كرمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الخميس، الأسيرة المحررة ياسمين شعبان من قرية الجلمة شمال شرق جنين، والأسير المحرر أحمد أبو علي من مخيم جنين.

أمضت المحررة شعبنا 5 أعوام في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي، فيما أمضى أبو علي 12 عاما ونصف خلف قضبان الاحتلال.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، إن قضية الأسرى ثابتة ومركزية، وحاضرة باستمرار على طاولة القيادة الفلسطينية.

وأشار إلى أن الاحتلال يستهدف المعتقلين من خلال الاقتحامات المستمرة لأقسام المعتقلات، وقمعهم وسحب إنجازاتهم، واستمرار سياسة الاعتقال الإداري التعسفي، والمنافي لكافة الأعراف والمواثيق الدولية.

وأوضح أن الاحتلال يصعّد من جرائمه بحق المعتقلين، ويضيق على المعتقلات، من خلال وضع كاميرات في المعتقل تنتهك خصوصياتهن، إضافة الى سياسة العقاب والعزل والحرمان من الزيارات.

وتحدث أبو بكر عن الأوضاع التي يعيشها المعتقلون المضربون عن الطعام والمرضى، مشيرا إلى أنهم يعانون من أوضاع صحية خطيرة جراء سياسة الإهمال الطبي، داعياً إلى تفعيل المشاركة الشعبية في الفعاليات الداعمة والمساندة لهم، لإيصال صوتهم للعالم.

من ناحيته، ثمن رئيس مجلس قروي الجلمة محمد أبو فرحة، وعائلات الأسرى المحررين وفعاليات الجلمة والمخيم دور الهيئة في دعم صمود الحركة الأسيرة.

بدورهما، طالب المحرران شعبان وأبو علي، ببذل مزيد من الجهود لإسناد الحركة الأسيرة التي تتعرض لهجمة متصاعدة من قبل سلطات الاحتلال، مثمنين دور الرئيس محمود عباس والقيادة في دعم الأسرى وعائلاتهم.

وشارك في التكريم ممثلا عن محافظ جنين أحمد القسام، ومدير هيئة الأسرى في جنين سيف أبو سياف، ومدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور. 

_________________

م.ر