هولندا تقرر وقف دعهما المالي للسلطة الفلسطينية

هولندا تقرر وقف دعهما المالي للسلطة الفلسطينية
  عربي ودولي

فتح ميديا-وكالات

قررت الحكومة الهولندية أمس الأربعاء 20/11/2019، وقف الدعم المالي المباشر المقدم للسلطة الفلسطينية، بحجة دفعها رواتب لأسرى وعائلات الشهداء، وذلك خلال مناقشتها للميزانية السنوية.

فيما أعلن البرلمان رفضه الالتزام بقرار العليا الأوروبية وسم منتجات المستوطنات الإسرائيلية، حيث قالت صحيفة "جيروزاليم بوست يوم الخميس، إن الحكومة الهولندية قامت بقطع التمويل عن السلطة الفلسطينية بسبب دفع رواتب للأسرى الذين اعتبرتهم "إرهابيين".

وتدعي "إسرائيل" أنه في العام 2017 دفعت السلطة الفلسطينية حوالي 198 مليون دولار لصندوق لأسر الشهداء، ونحو 160 مليون دولار للأسرى في السجون الإسرائيلية.

وتصل قيمة المساعدات المالية الهولندية المباشرة للسلطة الفلسطينية إلى مليون ونصف المليون يورو شهريًا، تصرف كرواتب لموظفي وزارة العدل الفلسطينية. وقالت وزارة المساعدات إن المحادثات مع الفلسطينيين "لم تؤد إلى النتيجة المرجوة".

وفي السياق، أصدر البرلمان الهولندي قرارًا يدعو الحكومة إلى ضمان عدم تنفيذ حكم المحكمة العليا الأوروبية، بوسم منتجات المستوطنات الإسرائيلية، ما لم يتم وسم المنتجات من جميع المناطق المتنازع عليها حول العالم.

ويعد هذا القرار هو الأول دولة أوروبية بعد صدور قرار المحكمة الأوروبية، مؤخراً، بوسم منتجات المستوطنات الإسرائيلية، إضافة إلى كونه حظي بدعم كامل من الحكومة الهولندية.

وصدر قرار البرلمان بمبادرة مشتركة من مجموعة "أصدقاء إسرائيل المسيحيين في البرلمان"، والسفارة الإسرائيلية في هولندا. وصوت 82 نائبا لصالح القرار وعارضه 68.

وتعتبر هذه الخطوة "رمزية" وغير ملزمة للحكومة، إلا أن مصادر هولندية لفتت إلى "أهمية هذا القرار"، لأن البرلمان هو الذي يحدد المبادئ الموجهة لعمل الحكومة. وأوضحت هذه المصادر أنه "سيكون من الصعب للغاية عدم اتباع روح القرار من قبل الحكومة، لأنها هي من أقرت القرار بالإجماع".

وبرر البرلمان قراره بأن "سريان حكم المحكمة الأوروبية فقط على المنتجات من المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، هو أمر غير عادل، لأنه يستثني مناطق أخرى متنازع عليها في العالم، كالصحراء الغربية التي ضمتها المغرب، وأيضاً شمال قبرص".

وكان البرلمان الهولندي وافق، على مشروع قانون جديد يطالب بتخفيض نسبة سبعة بالمائة من الأموال التي يتم تحويلها بانتظام إلى السلطة الفلسطينية، بحجة دعمها الإرهاب.

 وقد صدر قرار تقديم مشروع القانون قبل شهر تقريباً، عندما تم تحديد مبلغ الخفض بحجة "أن السلطة حولته إلى أهالي الشهداء والأسرى".

ــــ

م.ن