هنية: سنقوم بـ"هجمة مرتدة" عقب إنجاز التحقيقات الخاصة بتفجيرات غزة

هنية: سنقوم بـ"هجمة مرتدة" عقب إنجاز التحقيقات الخاصة بتفجيرات غزة
  الخبر الرئيسي

فتح ميديا - غزة -

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، إن الأجهزة الأمنية في قطاع غزة أفشلت مؤامرة كبيرة سعى الاحتلال لتنفيذها.

وأضاف هنية خلال كلمة له اليوم الاثنين في حفل تكريم شهداء الشرطة الذين ارتقوا بتفجير حاجزي الشرطة بمدينة غزة الأسبوع المنصرم : “غزة محصنة فكريا وفصائلا واجتماعيا وعسكريا وأمنيا، ولن ينجح الاحتلال في اختراقها”.

وهدد هنية بأن حركة حماس ستقوم بـ”هجمة مرتدة” أمام جريمة استشهاد ثلاثة من أفراد وضباط الشرطة الفلسطينية، مؤكّدًا أن “الأجهزة الأمنية فقأت عين الاحتلال”.

وأشاد بالأجهزة الأمنية معتبرًا أنّها “الدرع الواقي لكل فصائل المقاومة بقطاع غزة”، مذكّرًا بتقديمهم الشهداء والجرحى خدمة للمشروع الوطني الفلسطيني.

وأشار إلى أن دلالة التوقيت والسياق الإقليمي لجريمة التفجير يؤكد أن المستفيد الأكبر من تفجيرات غزة هو الاحتلال من أجل تحييد غزة عما يجري في جبهة الجنوب، وكدعاية انتخابية لهم، حيث أن غزة شكلت عنصرا أخل بالمخطط الإجرامي.

ونوه إلى وجود حصانة قوية جدا غير مسبوقة في قطاع غزة، مضيفا :”نشعر بالارتياح الكبير أن سلمنا الله من مخطط كبير، ودماء شهداء الواجب حمت فلسطين من مخطط كبير”

وطالب هنية وزارة الداخلية بعد استكمال كافة التحقيقات في الجريمة نشر كافة التحقيقات، ليعلم الجميع أي مؤامرة كانت تُحاك لغزة.

وشدد على أن من يُمارس هذه الأعمال الإجرامية ليس له أي غطاء تنظيمي، ملمحاً إلى أن أحد أهداف الجريمة هو فرض أجندة جديدة على الفصائل الفلسطينية، بعد فشلهم في إسقاط غزة وإيقاف مسيرات العودة، وعدم تمكنهم من تغيير جدول أولوياتنا نحو القدس ورفض صفقة القرن.

ونوه هنية إلى الاحتلال هدف تمرير العديد من الأمور تحت ستار الانشغال الداخلي، معتبرا يقظة الأجهزة الأمنية أفشلت مؤامرة كبيرة، ومجددا على أن مخطط الاحتلال سيفشل كما فشلت المخططات السابقة.

ع.ب