تقرير خاص ..

هل جزاء الصبر قنابل يا غزة ؟!!

هل جزاء الصبر قنابل يا غزة ؟!!
  تقارير خاصة

(خاص) فتح ميديا - غزة 

ليست مجرد انفجارات ، في مدينة كلُّ ما فيها يدعو لإنفجارٍ مختلفٍ تحت ضغطٍ مختلف.

نزف الدم بمسببٍ مجهول يفتحُ نوافذ الرعبِ وهواجس الأمن داخل المجتمع الغزي ، فغزة كلها تتقاطع في شارعٍ واحدٍ ، ولا نقصد الجغرافية الحساسة بقدر البنية المجتمعية التي تنبذ التطرف وتطيح بكل محاولةٍ تبث الفتنة وتسرق الأمان من سكان هذه البقعة التي احتملت جبال ما لا يطاق من الحروب والانقسام والجوع والإذلال لكنها بصوتٍ واحدٍ وقلبٍ واحدٍ ترفضُ أن يسقط شبابنا ضحيةً لوحشٍ مجهول يسلبُ منا لذة التجول في هذه الشوارع وشراء الذرة المسلوقة من أصحاب البسطات.

وجهٌ واحدٌ لا تقبل غزة سواه ، وجه البحر صباحاً يستلهم منه أهل غزة الشجاعة ليستكملوا يومهم رغم كل المرارة التي يعيشونها .

وجه الصغار واقفون في طوابير مدارسهم يرددون النشيد الوطني لا مصروف في جيوبهم لكنهم مبرر هذا الشمس في الشروق . ورغم كل ما عاشته غزة من أزمات تبقى مسؤولية الأمن مسؤولية وطنية مجتمعية تقع على عاتق كل مواطنٍ ، إلى جانب الوعي الذي يجنبنا السقوط في وحل التطرف أو ما أفرزته سنين القهر والكبت والذي استفادت منها جهات معادية تريد استهداف غزة لذاتها ، ولا تستهدف قط حكومة أو منظومة ، إنها تذهب إلى ما وراء ذلك وأبعد من كل العواطف التي قد يثيرها البعض بأن المستهدف حركة ربانية .

وحدها غزة المستهدفة ، غزة السكك الحديدية ، غزة سوق الزاوية وحسبة السمك وعنب الشيخ عجلين وفراولة بيت لاهيا ، غزة نُزلُ الضيوف من الشام والعراق واستراحة المتعبين من حرارة سيناء والقاهرة.

والحدث المؤسف لم يطرق بالألم فقط أبواب الضحايا ، بل امتد ليطال بيوت وشعور كل الغزيين هنا ، فالشارع الفلسطيني مستاء يلفه الحزن على الضحايا الذين كانوا على رأس عملهم في خدمة شعبهم وتوفير الأمن والأمان لهم .

هذا أحد المواطنين يخبرنا عن وقع الحدث عليه وعلى أسرته ، وطالب الأجهزة الأمنية بالوصول للفاعل ومحاسبة كل من تسول له نفسه العبث بأمن غزة وأمانها .

وفي تجمعٍ أخر لمواطنين تحدثوا لنا عن تخوفهم الشديد من أن يتكرر هذا المشهد المخيف ، وأن الواقع الصعب في غزة لا يحتمل أبداً أن تسوء الأوضاع الأمنية .

وبين حالة الغضب العام والحزن المسيطر على عائلات الشهداء يبقى السؤال الجاد الذي لا تطوقه الحزبية ولا تحكمه الألوان ، كيف نوصل الدقيق والسمن للقدور قبل أن يوصل لها الغرباء القنابل ؟!

____

ت.خ