نواب كتلة فتح البرلمانية يهنئون طلاب الثانوية العامة

نواب كتلة فتح البرلمانية يهنئون طلاب الثانوية العامة
  تقارير خاصة

فتح ميديا - خاص -

هنأ نواب كتلة فتح البرلمانية برئاسة النائب محمد دحلان، اليوم السبت، طلبة الثانوية العامة بمناسبة نجاحهم متمنين لهم التوفيق والسداد.

وعبر النائب في المجلس التشريعي والقيادي في حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح ماجد ابوشمالة في تغريدة له على حسابه الفيسبوك، عن أمله ممن لم يحالفهم الحظ في هذه الامتحانات المضي في حياتهم ،وانه ما زالت امامهم الفرصة للنجاح.

وقال: " ان التعثر لا يعني نهاية المطاف وانما تفويت فرصة من فرص عديدة ، فلكل جواد كبوة".

هنأ النائب في المجلس التشريعي والقيادي في حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح النائب أشرف جمعة، اليوم السبت، الطلبة الناجحين في الثانوية العامة 

ومن جانبه هنأ النائب أشرف جملة طلبة الثانوية الناجحين قائلاً:" هذا حصاد تعبكم  وهذا ثمرة سهركم وجزاء جهدكم واجتهادكم، وسعادتي بسعادة و سرور أهلكم"، داعياً لهم بالتوفيق في مشوارهم الذي بدأ اليوم بعد هذا النجاح والتفوق

وأضاف جمعة: "ولن ننسى اخوتنا الاخرين الذين تعبوا وكدوا بحثاً عن النجاح ، لكن الحظ لم يحالفهم، قائلاً لهم:" المشوار لم ينتهي ، بل هو امامكم ومن لا يخطيء لا يصيب
ولكم منا خالص الدعوات".

كما تقدمت النائب في المجلس التشريعي نعيمة الشيخ ،بالتهنئة لطلبة الثانوية العامة الناجحين، قائلاً لهم: "كنتم على قدر المسؤولية وتحملتم الصعاب واجتزتم هذه المحطة المهمة في حياتكم العلمية والعملية". 

وتوجهت بالتحية لأولياء الأمور الذين سهروا الليالي وثابروا مع أبنائهم حتى وصلوا إلى مبتغاهم، وتحديداً في ظل الجائحة التي أصابت عالمنا، وظروف الحصار الظالم الذي يفرض معادلته على كل تفاصيل حياتنا. 

ويذكر أن تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح تقدم بأحر التهاني وأصدق المباركات لطلبة الثانوية العامة المتفوقين والناجحين، الذين سجلوا أروع صور العزم والإرادة بتفوقهم ونجاحهم، ليجسدوا إصرار شعبنا الدائم على تجاوز  كل أشكال المعاناة والصعاب، في ظل الحصار والاحتلال والانقسام  والظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا.

وأبرق في بيان صادر له التهنئة الخالصة للطلاب الذين عبّروا بنجاحهم عن إرادة الصمود والحياة، داعياً إلى مزيد من العمل والمثابرة، والجد والاجتهاد نحو العلم، الذي اعتبره من أهم الاولويات والطريق في مواجهة المحتل والتحرير والعودة.

_______________

م.ر