ندوة بعنوان غسان كنفاني سيرة أدبية ومحطة نضالية

ندوة بعنوان غسان كنفاني سيرة أدبية ومحطة نضالية
  حصاد الأسبوع

فتح ميديا - غزة - 

نظمت لجنة العلاقات والتواصل الشبابي بمجلس الشباب الفلسطيني في ساحة غزة، اليوم، ندوة فكرية بعنوان “الشهيد غسان كنفاني سيرة أدبية ومحطات نضالية”، بحضور الشاعرة رحاب كنعان والإعلامية علا كلخ، وأمين سر مجلس الشباب إياد الدريملي، وثلة من النخب الشبابية والأدبية والإعلامية.

وافتتح منسق لجنة العلاقات والتواصل الشبابي محمد جربوع الندوة الفكرية مرحباً بالحضور كافة، مثمناً تلبيتهم الدعوة واهتمامهم بهذه الندوة التي تحتضن سيرة أدبية وثقافية وحالة ثورية ووطنية وأيقونة فلسطينية تمثلت في شخصية الشهيد غسان كنفاني.

وتطرق جربوع في كلمة موجزة، لحياة الشهيد كنفاني بما عاصرت من معاناة وتهجير وظلم وكفاح ونضال وتحدي وصمود، وما خط بيده من كتب ورويات ومقالات ما زالت تلاُمس واقع الفلسطينيين حتى يومنا هذا، ولما مثلت شخصيته من أيقونة ثورية على كل مظاهر الظلم والتقاعس والانهزام.

بدورها، قالت الشاعرة رحاب كنعان، إن “الشهيد غسان كنفاني كان فلسطينياً أولاً وفلسطينياً ثانياً وفلسطينياً أخيراً، تسلح بالقلم والكلمة، كتابته خرجت من قلب الواقع الفلسطيني، لم يكن مُنظراً بل كان ثائراً ورافضاً لكل مظاهر الخنوع والانهزام”.

من جانبها، أكدت الإعلامية علا كلخ، على أنه لا يُمكن اختصار شخصية وسيرة غسان كنفاني في مُسمى أو جلسة فهو الأديب والكاتب والثائر والسياسي والروائي والمعلم، هو رجل بأمة عبر بعنفوانه وشخصيته الشاملة عن حقيقة الفلسطيني.

ومن ناحيته، قال أمين سر مجلس الشباب الفلسطيني بساحة غزة إياد الدريملي، إن “مجلس الشباب يعقد هذه الندوة بحضور مجموعة كبيرة من النخب الشبابية والإعلامية والكتّاب والأدباء، حتى نعيد ذكرى أيقونة فلسطينية كالشهيد غسان كنفاني لنحافظ على هذه المدرسة الثورية في أذهان الشعب الفلسطيني”.

وأكد الدريملي على أن مجلس الشباب يؤمن كما يؤمن غسان وكل فلسطيني بعدالة القضية الفلسطينية، لذلك هو يسعى من خلال هذه الندوات التي تحيي إرث وسيرة وطنية كبيرة إلى تعزيز الفكر الثوري والنضالي لدى الشباب وضخ دماء شابة وقوية تدافع بكل قوة عن عدالة قضيتها

 

ـــــــــــــــــــــــــــ

م.ع