مسؤول بالداخلية: تفجيرا غزة يستلزمان ردًا مجتمعيًا وأمنيًا حاسمًا

مسؤول بالداخلية: تفجيرا غزة يستلزمان ردًا مجتمعيًا وأمنيًا حاسمًا
  آخر الأخبار

فتح ميديا - غزة -

قال المراقب العام لوزارة الداخلية في غزة العميد محمد لافي الأربعاء، إن تفجيري غزة أمس، قد يكونان "بالون اختبار لمرحلة جديدة، وقد يشجعان آخرين لمحاولة العبث والموت" في غزة.

وأكد لافي في منشور على حسابه في فيسبوك ، أن ذلك يتطلب إظهار الردّ المجتمعي والأمني الحاسم والكافي؛ لردع أي شخص قد تراوده هذه الأحلام، وردع أي جهة تتربص بغزة وتتمنى لها السوء.

وأشار إلى أنه من المتوقع أن يكون المنفذ قد تلقى توجيهات وتعليمات وتحريض وغسيل دماغ عبر الفضاء الالكتروني.

ونوه لافي إلى أن ذلك "مدعاة لافتراض قوي بوجود جهة استخبارية لها حسابات مع غزة، ومخابرات الاحتلال أحد هذه الجهات، لكن هناك آخرين لهم خصومة وعداوة مع غزة"، وفق قوله.

ولفت إلى أن صناعة البيئة المساعدة للجريمة هي أكثر العوامل لوجود الجريمة نفسها، فكل من سعى للتشهير والتحريض والشيطنة ساهم في صناعة تلك الجريمة، موضحاً أن البيئة التي ينشط فيها هذا النوع من المجرمين، "هي بيئة الكراهية والحقد والتخوين..إلخ".

وأكد لافي أنه "من الواجب على كل مواطن أن يكون له دور في قطع الطريق على أمثالهم، وعدم التعاطف معهم بسبب القرابة أو الجيرة أو روايات المظلومية".

وبين أن سهولة الحدث من حيث المكان (موقع شرطة عام ومفتوح)، وسهولة الهدف (رجال شرطة من المرور والنجدة)، تشير الى جُبْن المنفذ وبساطة تفكيره.

ونوه إلى أن يكون المنفذ شخص واحد، يشير الى أنها حادثة بسيطة وغير معقّدة، وأسلوب التفجير تشير إلى خوف وجُبْن المنفذ من مواجهة عدوه (رجل الشرطة والأمن).

واستشهد 3 مواطنين وأصيب عدد آخر الليلة الماضية، جراء حادثي تفجير وقعا قرب حاجزي شرطة جنوب غرب مدينة غزة.

وأفادت وزارة الداخلية والأمن الوطني في بيان باستشهاد 3 من عناصر جهاز الشرطة، وهم: ملازم سلامة ماجد النديم (32عامًا)، وملازم وائل موسى محمد خليفة (45عامًا)، ومساعد علاء زياد الغرابلي (32عامًا) وجميعهم من مرتبات شرطة المرور والنجدة، إضافة لإصابة 3 آخرين.

وقالت إنها تتابع التفجيرين الآثمين، اللذين استهدفا حاجزين للشرطة غرب غزة.

___________

م.ر