مرشح الرئاسة الأميركية ساندرز: السياسة الأميركية لا يمكنها أن تكون مؤيدة لإسرائيل بالمطلق

مرشح الرئاسة الأميركية ساندرز: السياسة الأميركية لا يمكنها أن تكون مؤيدة لإسرائيل بالمطلق
  آخر الأخبار

فتح ميديا - وكالات 

وجه السيناتور الأميركي، أقوى مرشحي الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية المقبلة بيرني ساندرز، انتقادات شديدة إلى رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، كما هاجم اللوبي الصهيوني في واشنطن وجدد رفضه حضور مؤتمر "أيباك".

وقال ساندرز، إن "السياسة الأميركية لا يمكنها أن تكون مجرد سياسة نكون فيها مؤيدين لإسرائيل ونتجاهل احتياجات الشعب الفلسطيني".

وكان السيناتور الأميركي ساندرز، أعلن في وقت سابق أنه لن يحضر مؤتمر لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية "أيباك".

وقال ساندرز في تغريدة نشرها على صفحته الرسمية بموقع "تويتر"، ليلة الأحد-الإثنين الماضية، إنه قرر عدم حضور المؤتمر، الذي سيعقد الأسبوع المقبل، لأنه "يوفر منصة للقادة الذين يعبرّون عن العنصرية، ويعارضون الحقوق الأساسية للفلسطينيين".

وأضاف: "للإسرائيليين الحق في العيش بسلام وأمن، وكذلك الأمر بالنسبة للفلسطينيين أيضا"، مؤكداً أنه "في حال انتخابه رئيساً للولايات المتحدة، فسوف يدعم كلاً من حقوق الإسرائيليين والفلسطينيين، وسيبذل قصارى جهده لإحلال السلام والأمن في الشرق الأوسط".

ويعقد مؤتمر "أيباك" في 1-4 آذار/مارسر المقبل، ويوصف المؤتمر بأنه أكبر تجمع لداعمي دولة الاحتلال داخل الولايات المتحدة.

ع.ب