محسن: التفاعل مع حملة التيار الإكترونية تدل على توق شعبنا للمصالحة الشاملة

محسن: التفاعل مع حملة التيار الإكترونية تدل على توق شعبنا للمصالحة الشاملة
  الخبر الرئيسي

فتح ميديا - غزة :

وقال عماد محسن الناطبق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي  إن "التفاعل الكبير مع الحملة الإلكترونية التي اطلقها التيار عبر جميع منصات التواصل الاجتماعي للضغط على الأطراف الفلسطينية لتحقيق المصالحة الوطنية يدل على توق شعبنا لمصالحة شاملة ورغبة عارمة عند جماهير شعبنا في الوطن والشتات تجاه تحقيق الشراكة السياسية والعودة للوحدة الوطنية الفلسطينية باعتبارها الممر الإجباري والوحيد الذي يمكن أن يقودنا مجددا لمشروع تحرير".

وأضاف في تصريح له:  أن "هذه الحملة ليست الأولى التي يطلقها تيار الإصلاح الديمقراطي ولن تكون الأخيرة"، لافتا إلى أن "تيار الإصلاح لم يتوقف منذ تأسسه وحتى هذه اللحظة ولم ينقطع على لسان قادته وكوادره وفي جميع الساحات عن المطالبة بإنجاز المصالحة، ومازال يطالب ويمارس بالفعل تحقيق المصالحة الوطنية على أرض الواقع".

وأوضح محسن، أن "تيار الإصلاح ذهب بعيدا في المصالحة المجتمعية وتعزيز صمود شعبنا من خلال المشاريع الإغاثية، وخطى كل خطوة ممكنة من شأنها أن تقودنا لمربع الوحدة الوطنية".

وبيّن، أن "القائد محمد دحلان طالب في وقت سابق الرئيس محمود عباس بالنزول إلى غزة وإنجاز المصالحة الوطنية بأي ثمن، ثم عاد بعد لقاء العاروري والرجوب، وكتب على موقع فسبوك أن هذه خطوة في الطريق الصحيح، واليوم نحن بين يدي خطب متبادلة ومسيرات مشتركة وهذا أمر يرضينا ونريده ونريد أن يبنى عليه حتى تحقيق المصالحة".

وأردف، "هذه ليست شعارات بل موقف أساسي في تيار الإصلاح الديمقراطي، نحن لا نريد مثل هذه اللقاءات لمواجهة مخطط الضم فقط، بل نريدها إرادة وطنية فلسطينية باتجاه تصويب المؤسسة التمثيلية للشعب الفلسطيني وإصلاح هياكلها وإعادة الأمانة لأصحابها عبر صندوق الاقتراع، وأن نجلس على مائدة واحدة ونضع برامجا وطنيا مشتركا ونقرر الحد الأدنى لمطالبنا التي نتفق عليها، ثم ننطلق جميعا في مواجهة شعبية شاملة في وجه الاحتلال لا تنتهي إلا بتحقيق الاستقلال الوطني".

وشكر محسن جماهير الشعب الفلسطيني ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذين لبوا نداء حملة "صالح من أجل فلسطين" التي أطلقها تيار الإصلاح الديمقراطي.

وتصدر هاشتاج #صالح_من_أجل_فلسطين مواقع التواصل الاجتماعي في فلسطين، لتجديد مواقف ورسائل تيار الإصلاح الديمقراطي الثابتة من القضايا الوطنية والداخلية.

________________

م.ر