مجلس الشباب الفلسطيني يزور مقر بلدية غزة ويلتقي برئيسها

مجلس الشباب الفلسطيني يزور مقر بلدية غزة ويلتقي برئيسها
  أنشطة وفعاليات

فتح ميديا - غزة -

التقى مجلس الشباب الفلسطيني بحركة فتح ساحة غزة اليوم الأربعاء، رئيس بلدية غزة يحيي السراج؛ لتوطيد العلاقات بين مؤسسات المجتمع المحلي، وتم مناقشة مخرجات مؤتمر البلديات، والتي كان أبزها الانتخابات، والتعاون المشترك في خدمة البلدية والمواطن على حد سواء، ومناقشة تشكيل مجلس استشاري من الشباب لبلدية غزة.

وبدوره عبر أ. إياد الدريملي أمين سر مجلس الشباب ساحة غزة عن سعادته للقاءه رئيس البلدية، وشكره على حسن الاستقبال، معرفاً بالحاضرين، مؤكداً على أهداف حركة فتح والتيار الاصلاحي الديمقراطي في تقديم كافة الخدمات المتعلقة بخدمة وتطوير المجتمع.

وأوضح الدريملي مكونات مجلس الشباب وأهم الملفات، وما هي أهم الإنجازات والنشاطات التي يقدمها المجلس، وعمل كل ملف من هذه الملفات وأن عجلة الفعاليات في المجلس مستمرة دون توقف ولابد أن يكون هناك شراكة حقيقية بين الشباب والبلدية أثناء تنفيذ النشاطات والتعاون المتبادل فيما بينهم.

وأشار إلى مؤتمر البلديات الذي تم تنفيذه في الآوانة الأخيرة، وتنفيذ فعالية إعادة ترتيب منتزه القبة، وكذلك الكثير من الأماكن التي تشرف عليها البلدية. وتابع الحديث أنه لابد أن يكون هناك نقلة نوعية في أنشطة البلدية كإعادة الجندي المجهول إلى مكانه وترك بصمة لا تنسي رغم تعثر هذا الأمر قليلاً وتنحيه جانباً، وأيضاً يجب على البلدية أن تتعاون في حال وجود فعاليات في المنتزهات والمسارح والمراكز الثقافية وتقديم الخصومات والخدمات اللازمة لإنجاح الفعاليات، كما بين ضرورة عمل جلسات أو لقاءات في مكتبة البلدية ولقاءات تجمع بين الأهالي والكتاب، وتكون مجاناً؛ لبناء جيل مثقف واعي حول تاريخه ومكونات مجتمعه.

وقال الدريملي: "أننا نسعى لإجراء انتخابات داخل المجالس واللجان، ولدينا حاضنة شبابية تساعد الجيل الحالي للانصياغ في سوق العمل من خلال الدورات التدريبية، والعمل عن بعد، فيما يجلب لهم البعض من العائد المادي في ظل الأوضاع الصعبة". ومن جانبه جدد نضال خضرة الشكر لرئيس البلدية على إنجازاته وشخصيته المميزة التي قد تخدم البلدية في تنفيذ مشاريع قادمة، وأردف قائلاً: "أنني مع دور الشباب في قيادة البلديات، ولا بد من وجود استشاري من مجلس الشباب في البلدية يكون عون في عملها ومساندتها، مطالباً بإيجاد مشاريع تزيد من إيراداتها بدل من احتكار الأماكن التابعة للبلدية واستغلالها بشكل غير مجدي.

وقال السراج: "نحن على استعداد تام للتعاون والعمل المشترك فيما بينا وفق مسارات معينة تجدي نفعاً للجميع، ونحن الآن بصدد تنفيذ مشاريع من خلال البلدية تغير من معالم الطرقات والشوارع، وتظهر المدينة بشكل أجمل وأرقى ونحن سنبقى على تواصل دائم، وأبواب البلدية مفتوحة لكم في أي وقت لتنفيذ اجتماعاتكم واختيار استشاري في البلدية يمثل عنكم، ويكون حلقة الوصل بيننا".

____

ت.خ