مجلس الإعلام يصدر حصاد الأسبوع العدد "الثمانون"

مجلس الإعلام يصدر حصاد الأسبوع العدد "الثمانون"
  حصاد الأسبوع

فتح ميديا - غزة -


أصدر مجلس الإعلام في ساحة غزة ،اليوم الجمعة، 3/7/2020، حصاد الأسبوع العدد الثمانون.

وتضمن العدد تصريحاً للقيادي الفلسطيني النائب محمد دحلان قال فيه: "إن المؤتمر الافتراضي بين قيادات من فتح وحماس خطوة هامة في الاتجاه الصحيح"، مضيفاً: " المهم الأن الا يظل الافتراضي افتراضياً لأن شعبنا تواق وجاهز لاستعادة الوحدة الوطنية فوراً وبلا مناورات أو شروط مكبلة.

وشمل كلمة  لسهيل جبر أمين سر الهيئة السياسية قال فيها:" نحن في تيار الاصلاح الديمقراطي نمد أيدينا لأخوتنا في حركة فتح ونقول لهم لا تستسلموا لأولئك العجزة والفاشلون، وأنه يتوجب على أبناء الشعب الفلسطيني التوحد وبناء جبهة وطنية واحدة وبرنامج وطني قادر على مواجهة استحقاقات المرحلة القادمة، إلى أبناء حركة فتح عليكم أن تصنعوا وحدة الحركة لأنها القادرة على دحر الاحتلال ومواجهة الاستيطان لتحقيق حلمنا الفلسطيني في الدولة وتحقيق المصير ودولة فلسطين عاصمتها القدس الشريف". 

وأكد القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي غسان جادالله، بأن الكل الفلسطيني عبر عن رفضه القاطع لمخطط الضم التصفوي لقضيتنا والجميع جاهز لفعل كل شيء في السياق الوطني لمواجهة هذه المؤامرة، فلا أحد يجرؤ على وحدة الوطن وسلامة أراضيه، والتنازل عن أي جزء من أراضي الدولة الفلسطينية التي يقر الجميع بحدودها هو خيانة عظمى.

فيما شدد د. عماد محسن الناطق باسم تيار الاصلاح الديمقراطي، أن الاحتلال الإسرائيلي الظالم بمخططاته الشيطانية،  يسعى لنهب الأرض الفلسطينية في الضفة الغربية وفي الأغوار، وغيرها من الأراضي الفلسطينية المحتلة. موضحاً أنه بذلك يتنكر لحل الدولتين والأسس التي قامت عليها عملية التسوية ويتنكر للقانون الدولي والقرارات الشرعية الدولية.

وأكد إياد الدريملي أمين سر مجلس الإعلام، بأن مواقف التيار منذ البداية كانت واضحة وما زالت، مطالباً بضرورة العمل والنضال والتوحد من أجل مواجهة الاحتلال الإسرائيلي ومخططاته تجاه الشعب الفلسطيني.
وصرح د.صلاح أبو ختلة القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، أن اجتماعاً على المستوى القيادي عقد بين  تيار الإصلاح الديمقراطى بحركة فتح وحركة حماس، وذلك في مقر العلاقات الوطنية للتيار في مدينة غزة .

وقال جمال أبو حبل القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي، "نحن في قطاع غزة وبكل الفصائل الفلسطينية وتيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح نوجه رسالة إلى العالم أجمع بأن أرضنا لن نتنازل عنها وستبقى فلسطين حرة عربية".

وتضمن ركن إضاءة كلمة غسان جادالله، قال فيها:"أخواتي وإخواني أبناء حركة فتح في محافظة غزة ... أنتم أهل الوفاء والتضحية ... وأنتم أصحاب الهمم العظيمة ... كنتم أهلاً لكل عطاء ومثالاً يحتذى في مسيرتكم الفتحاوية والوطنية الرافضة لكل مخططات الاحتلال العدوانية تجاه أرضنا وحقوقنا الوطنية".

وشمل العدد الثمانون على البيان الصادر عن تيار الإصلاح الديمقراطي، المرحب  بكل جهدٍ وطنيٍ يساهم في إنهاء الانقسام البغيض، ويطور أدواتنا الكفاحية في مواجهة مخططات تصفية قضيتنا الوطنية، ويبارك في هذا الإطار كل اللقاءات والدعوات والمبادرات الهادفة إلى استعادة الوحدة الوطنية وبناء الشراكة السياسية بين مختلف القوى الوطنية.

 وسلط العدد الضوء على آراء بعض الكتاب منهم النائب جهاد أبو شمالة الذي حمل عنوان "خطية الوطن في رقبة الرئيس"، وأخر لصلاح العويصي، ويحمل عنوان "لن تنحرف بوصلتنا عن القدس والدولة"، ومقال لثائر نوفل أبو عطيوي، بعنوان "تيار الاصلاح .. بوركت الجهود ودامت الحشود".

كما شمل الحصاد الأنشطة والفعاليات الأسبوعية  للجان والمجالس في كافة المحافظات ، والتي نفذها " لجنة التعبئة الفكرية، ولجنة العلاقات العامة، ومجلس المرأة،  ومجلس الشباب، والشبيبة الفتحاوية، ومجلس العمال"، ومن أبرزها مشاركة تيار الاصلاح الديمقراطي في مسيرة الفصائل الفلسطينية لمواجهة الضم، وتنفيذ ‏قيادات وكوادر تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح بمحافظة غزة مظاهرة تنديداً بمخطط الضم الإسرائيلية.

 

 

 

 

________________

م.ر ، ت.خ