مجلس الإعلام يصدر حصاد الأسبوع العدد "الثالث والثمانون"

مجلس الإعلام يصدر حصاد الأسبوع العدد "الثالث والثمانون"
  حصاد الأسبوع

فتح ميديا-غزة

أصدر مجلس الإعلام في ساحة غزة ،اليوم السبت، 25/7/2020، حصاد الأسبوع العدد الثالث والثمانون يحمل عنوان "موقع تيار الإصلاح ثابت مع أي جهد لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة"

وتناول تصريح غسان جاد الله القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي دعوة جبريل الرجوب إلى الكف عن نزعته في توزيع الاتهامات والأكاذيب، والعمل بجدية لإقناع زملائه في اللجنة المركزية ومسؤولي وضباط الأجهزة الأمنية في رام الله بجدوى ما يقوم به من خطوات للمصالحة مع حركة حماس، وايقاف تحركاتهم واتصالاتهم وتحريضهم الذي يستهدف إفشال أي جهدٍ يُبذل من أجل انجاز الوحدة الوطنية.

وتضمن العدد تصريح سهيل جبر أمين سر الهيئة السياسة في تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح ساحة غزة "أن اللقاءات التي تجري بين حركة فتح وحماس تأتي للتأكيد على الضرورة الوطنية الفلسطينية في إعادة ثقة المواطن الفلسطيني بالقيادة والتي تهدف لعقد لقاء وطني ومهرجان جماهيري، وأن تيار الإصلاح الديمقراطي يدعم تلك اللقاءات، متمنياً أن تتحول تلك الخطوات إلى إجراءات عملية على أرض الواقع".

وتطرق العدد لتصريح النائب ماجد أبو شمالة بترحيبه بالبيان المشترك الذي أصدره أسرى حركتي فتح وحماس بمباركة خطوات التقارب التي تجريها الحركتان لمواجهة خطة الضم الأمريكية الإسرائيلية لقرصنة حقوق شعبنا وعلى رأسها حق تقرير المصير وإقامة دولته على ترابه الوطني في حدود 1967.

كما جاء فيه تصريح عماد محسن الناطق باسم تيار الاصلاح الديمقراطي أن العلاقة مع القوى والفصائل الوطنية بما فيها حركة حماس، تُبنى على أساس الشراكة الوطنية، مضيفا إن التيار جاد في بناء شراكة وطنية مع القوى الوطنية بما فيها حماس، وقد ساهم في المصالحة المجتمعية التي شملها اتفاق المصالحة الوطنية عام 2011، وأنهى بالشراكة مع حركة حماس والقوى الوطنية أكثر من 140 حالة من شهداء الانقسام، من خلال تحقيق المصالحة المجتمعية بين أطياف الشعب الفلسطيني.

وتناول العدد تصريح إبراهيم الطهراوي القيادي في تيار الاصلاح الديمقراطي وقال: الأخ جبريل الرجول هل اطلعت على المنشورات التي يقوم كوادر فتح بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تعبر عن عدم المشاركة في المهرجان المزمع عقدة في غزة لمواجهة مشروع الضم كتعبير عن شخطهم وعدم رضاهم عن كيفية تعامل قيادة فتح في رام الله مع استحقاقات غزة والاستخفاف بمعاناة أبناء فتح.

كما شمل الحصاد الأنشطة والفعاليات الأسبوعية  للمكاتب الحركية والجان والمجالس في كافة المحافظات، منها:" المكتب الحركي للمحامين، والمكتب الحركي للصحفيين، والمكتب الحركي للإداريين والاقتصاديين، لجنة التعبئة الفكرية، ولجنة الشهيد باللجنة الاجتماعية، ولجنة المبادرات والأنشطة، واللجنة الاجتماعية، ولجنة ذوي الإعاقة، ولجنة المرأة العاملة، ولجنة المؤسسات والمراكز النسوية ، ومجلس الشباب، والشبيبة الفتحاوية، ومجلس العمال".

 

ـــــ

م.ن