مجلس الإعلام يصدر حصاد الأسبوع العدد رقم "72"

مجلس الإعلام يصدر حصاد الأسبوع العدد رقم "72"
  حصاد الأسبوع

فتح ميديا - غزة:

أصدر مجلس الإعلام في ساحة غزة، اليوم السبت الموافق 18/4/2020، حصاد الأسبوع العدد رقم 72، ويحمل عنوان"يوم الأسير الفلسطيني .. أسرانا موعدكم مع الحرية قريب".

وتضمن الحصاد الأسبوعي، كلمة لأمين سر لجنة مفوضية العمل التنظيمي بحركة فتح ساحة غزة، أكد فيها أن محددات الانطلاق نحو الفعل الثوري والنضالي في نهج تيار الإصلاح الديمقراطي هو الترجمة الفعلية لانحيازه إلى القضايا الوطنية التي تشكل بوجودها ألم مازال يضرب بنوباته المتلاحقة أصل الوجود الفلسطيني".

كما شمل العدد كلمة للقيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي، غسان جاد الله، قال فيها:"ما يواجهه أسرانا من خطر الإصابة بالفايروس هي مسؤولية على المجتمع الدولي بمنظماته الصحية ومؤسساته الحقوقية أن يتحملها، لأن شعبنا العظيم لن يصمت إذا تعرض أسيرٌ واحد للأذى، وعندها لن يكون للكلام معنى، بل للأفعال، والأفعال فقط".

إضافة لكلمة النائب في المجلس التشريعي ماجد أبو شمالة، أكد فيها أن قضية الأسرى هي من أعدل القضايا، وقضيتهم هي قضية الشعب الفلسطيني، فهم مَنْ ضحوا وقدموا من أجل حريتنا جميعا، الأمر الذي يضع على عاتقنا أفراد ومؤسسات واجب اسنادهم وتسليط الضوء على قضيتهم.

فيما قال أمين سر الهيئة السياسية في حركة فتح ساحة غزة، سهيل جبر، :"أننا شعب يستحق الحياة عن جدارة، وأنتم أسرانا تستحقون كل جهد وتضحية نبذلها لاطلاق سراحكم رغم أنف السجن والسجان".

وشمل العدد كلمة أمين سر مجلس الإعلام في ساحة غزة إياد الدريملي، أكد فيها:"أنه في ذكري يوم الأسير الفلسطيني يتطلب منا جميعا اثارة قضيتهم علي مستوي رفع الوعي العام في نطاق الأسرة الفلسطينية ورفع منسوب المسؤلية لدى صانعي القرار لاتخاذ إجراءات فعلية للافراج عنهم وطلب ضمان الحماية والرعاية الصحية مع وجود حالات مرضية ونساء وقاصرين وأطفال بينهم.

فيما قال نائب أمين سر مجلس الإعلام في حركة فتح ساحة غزة، طاهر أبو زيد، :"يواجه أسرانا البواسل خطراً داهمًا على حياتهم جراء تجاوز ادارات سجون الاحتلال لكل القيم الأخلاقية في تعاملها مع إجراءات وقاية الأسرى من الفايروس المميت، ناهيك عن إصرارها على التنكيل بالأسرى حتى وهم يواجهون خطر الموت بسبب كورونا وغيرها من الأمراض التي تفتك بهم".

فيما وجه المتحدث باسم تيار الإصلاح الديمقراطي د. عماد محسن، رسالة للأسرى قائلاً: "أنتم الجدران التي نستند إليها وأصل الحكاية، أنتم من قاتلتم من أجل وطنكم وكرامة شعبكم، انكم في قلوب وعقول أبناء شعبكم، أن كل القوى الحية في هذا الشعب جاهزة لممارسة كافة أشكال الضغط والنضال من أجل أن تنعموا بالحرية، ولن تغمض لنا عين حتى نرى كل أسرانا قد اعتقوا من هذا الزنازين وعادوا إلى أحضان أمهاتهم وذويهم.

إضافة إلى البيان الصادر عن تيار الإصلاح الديمقراطي، بمناسبة يوم الأسير، حيث وجه التحية إلى أرواح شهداء الحركة الأسيرة الأبرار، الذين خاضوا معارك الشرف على مدى عقود، وجعلوا من الجدران الباردة قلاعاً تعلّم فيها ومنها المناضلون دروساً في الوطنية والكرامة والكبرياء

لتحميل العدد رقم 72

_____

ت . ز