مجلس الإعلام يشارك في الوقفة الإحتجاجية المنددة بإغلاق المواقع الإخبارية

مجلس الإعلام يشارك في الوقفة الإحتجاجية المنددة بإغلاق المواقع الإخبارية
  الخبر الرئيسي

فتح ميديا - غزة 

شارك مجلس الإعلام في محافظة غزة في الوقفة الإحتجاجية، و المؤتمر الصحفي والذي عقد أمام مقر نقابة الصحفيين ، تنديداً باغلاق المواقع الاخبارية بقرار من قبل السلطة الفلسطينية.

أمين سر مجلس الإعلام في محافظة غزة، طلال المصري اعتبر في كلمة له خلال الوقفة الإحتجاجية، القرار القاضي بحجب 59 موقعاً إعلاميا يمثل تعديا على القانون الأساسي،  مطالباً كافة المؤسسات الحقوقية بالتدخل لوقف هذا القرار والتعدي على حرية الرأي والتعبير.

وكانت الأطر الصحفية، قد شاركت ظهر يوم الثلاثاء، 22-10-2019، في وقفة احتجاجية ، أمام مقر نقابة الصحفيين وسط مدينة غزة، تنديدا بقرار إغلاق عشرات المواقع الإخبارية، وعدد من صفحات التواصل الإجتماعي.

وتواصلت، الإدانات لقرار محكمة صلح رام الله حجب ٥٩ موقعاً إلكترونياً وصفحة على مواقع التواصل الاجتماعي، بإيعاز من النيابة العامة.

تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح، أكد خلال بيان صادر عنه، أن إصدار حكمٍ قضائي يحظر 59 موقعاً إلكترونيًا فلسطينياً، هي سابقة خطيرة للغاية، تمس حرية الرأي والتعبير في الأراضي الفلسطينية، وتتعلق أساساً بالتزاماتٍ وقعتها السلطة الفلسطينية بما فيها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وبما يخالف أحكام القانون الأساسي الفلسطيني.

من جهته، أدان النائب ماجد أبو شمالة، بأشد العبارات قرار السلطة الفلسطينية حجب عدد من المواقع الإخبارية في محاولة منها لتكميم الأفواه ومنع حرية التعبير، في مخالفة صريحة للقانون. 

وأضاف النائب أبو شمالة في بيان له الثلاثاء: "هذا الإجراء الذي قامت به السلطة، اعتادت على ممارسته لمنع كل صوت معارض لها من ممارسة النقد الذي لا ترغب في سماعه، إضافةً لممارسات أخرى وصلت إلى حد فصل الموظفين وقطع رواتبهم تحت حجج وذرائع غير مقبولة في محاولة منها لإرهاب الناس".

ع.ب