مجلس الأمن الإيراني: اغتيال السلماني أكبر خطأ ارتكبته الولايات المتحدة في المنطقة

مجلس الأمن  الإيراني: اغتيال السلماني أكبر خطأ  ارتكبته الولايات المتحدة في المنطقة
  آخر الأخبار

فتح ميديا - طهران -

أصدر مجلس الأمن القومي الإيراني، مساء يوم الجمعة 3/1/2020، بيانًا مؤكدًا فيه على أن عملية اغتيال قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، أكبر خطأ استراتيجي ارتكبته الولايات المتحدة في المنطقة.

وأشار إلى أن الانتقام الإيراني سيكون ثقلًا ومؤلمًا، مضيفًا أن واشنطن ستدفع ضريبة غالية باغتيالها سليماني.

وأضاف المجلس: " أن الرد على اغتيال سليماني سيشمل المنطقة بأسرها، حيث ركز إثر اجتماع مساء اليوم، على النقاط الأساسية التالية:

- على الولايات المتحدة الأمريكية أن تنظر انتقام إيران الساحق في المكان والزمان المناسبين

- إيران ستواصل خط الجهاد والمقاومة بعزم أكبر ومن دون مواربة

- اغتيال قاسم سليماني والقادة الكبار برفقته جاء انتقاما لـ"داعش" والإرهاب التكفيري في سوريا والعراق

- امتزاج دماء القادة الإيرانيين والعراقيين مؤشر على الارتباط الوثيق بين الشعبين العراقي والإيراني الذي لن يضعف في المستقبل

-  قاسم سليماني فخر وعزة ليس للإيرانيين فحسب بل لكل المسلمين والمستضعفين في العالم

- استشهاد هذا القائد المقاوم خسارة كبيرة للعالم الإسلامي والشعب الإيراني

- كلما سقط لواء من يد مقاتل سيحمله مقاتل آخر

وختم بالقول: "على من ابتهجوا لجريمة اغتيال سليماني أن يعلموا أن هكذا عملية عمياء ستضاعف من سياسة المقاومة الفاعلة التي تنتهجها إيران ومن دون أي تراجع".

_____________

م.ر