لمن يهمه الأمر

لمن يهمه الأمر
  حديث الساحة

بقلم : طلال المصري أبو أدهم

فتح ميديا - غزة -

إلى كل حر وشريف ، إلى كل دولة لا تقبل الظلم ، إلى كل منظمة لا تساند الباطل ، إلى كل مؤسسة تناصر الحق ، نعلمكم بأن محمود عباس طغى وتجبر على شعبه ، واعتدى على قوت الغلابا والمساكين ، وسرق ونهب مقدرات الشعب الفلسطيني ، وصادر كل المساعدات ، وجيرها لصالح خزينته هو وأولاده ، ومن حوله من متنفذين في سلطة المقاطعة .

محمود عباس يعتدي على رواتب الموظفين ويستغل حاجاتهم ويمارس سياسة الموت البطيء في قهر الموظف من خلال قطع الراتب والخصم والإحالة إلى التقاعد وقانون التقاعد المالي الخطير ويسعى لتركيع شعب رفض الذل والخنوع متساوقاً مع الاحتلال الإسرائيلي في كل مخططاته .

محمود عباس سخر أجهزته الأمنية لقمع الحريات ، والضرب بيد من حديد لكل معارض لسياسته المهزومة ، كما سخرها لخدمة الاحتلال ، وحماية المستوطنين والدفاع عنهم ، حتى هان عليه قتل أبناء شعبه على أيدي المستوطنين دون أن يحرك ساكناً في حمايتهم .

محمود عباس يغض الطرف عن اعتداءات المستوطنين المتكررة شبه اليومية على القدس والمسجد الأقصى ، واستباحة جنود الاحتلال للمدن الفلسطينية ، واعتقال المواطنين دون منعهم تحت مسمى التنسيق الأمني المقدس ، والعيش تحت بساطير الاحتلال .

محمود عباس يحرم المرضى من تلقى العلاج ، ومن التحويلات الطبية ، ويقلص حجم المساعدات الطبية ومستلزماتها للمستشفيات في قطاع غزة ويمارس العنصرية بين شقي الوطن .

محمود عباس يحرم كل من يعارضه إصدار جوازات سفر ويوقف رواتب نواب المجلس التشريعي الفلسطيني المنتخب .

محمود عباس يصدر قوانين بمراسيم رئاسية تخدم مصالحة ومن حوله ويصادر كل الحقوق والشرعيات ويضع كل السلطات التشريعية والقضائية والتنفيذية والإعلامية بين يديه ويمارس الديكتاتورية عليها ويعيش حالة الإمبراطور والسلطان الآمر الناهي في كل صغيرة وكبيرة .

محمود عباس يسعى وبكل الطرق والوسائل لإرضاء الاحتلال الإسرائيلي وينفذ الصفقات المشبوهة وعلى رأسها صفقة القرن ويمهد لعلاقات حميمة دون شروط مع الأمريكان والإسرائيلين للحفاظ على ما تبقى له ومن حوله من نفوذ على بعض أجزاء من الضفة والقدس .____

ت.خ