لجنة: بدء تنفيذ"ضربة استباقية" ضد المتسولين وسط قطاع غزة

لجنة: بدء تنفيذ"ضربة استباقية" ضد المتسولين وسط قطاع غزة
  فلسطينيات

فتح ميديا - غزة -

أعلنت "لجنة معالجة مشكلة التسول" في وسط قطاع غزة، يوم الأحد 3/11/2019، عن تنفيذ ما وصفته بـ"ضربة استباقية ثانية" لجمع المتسولين من الشوارع ضمن الخطة الموضوعة للحملة.

وذكرت اللجنة على صفحتها ب"فيسبوك" اليوم أنها قامت في الأيام القليلة الماضية بالتوجه إلى ما يعرف بسوق الثلاثاء بالمحافظة الوسطى.

وبينت أن فريق الحملة ضم موظفين من مديرية التنمية الاجتماعية بالوسطى والنيابة العامة والمباحث والشرطة النسائية والتي استهدفت بشكل أساسي عددًا من المتسولين الممتهنين للتسول بالمكان.

وأوضحت اللجنة أنه تم جمع عدد 5 متسولين من الرجال والنساء، وتبين أن منهم حالات منتفعة من البرنامج النقدي في وزارة التنمية الاجتماعية، وحالة اخرى لشاب مريض نفسيا كان يعيش في اوروبا سابقا، وسيدة تتقاضى مخصص منتظم من مؤسسة خيرية وزوجها يمتلك محل لصيانة ميكانيكا السيارات، وحالتان لهما ملفات في النيابة العامة والمباحث من إدمان مخدرات وتسول متكرر.

ولفتت إلى وجود مندوبين لوزارة التنمية الاجتماعية من مرشدي الطفولة ومراقب السلوك مع الحالات التي يتم جمعها في مراكز التوقيف أو النيابة العامة، ويتم التعامل مع هذه الحالات ضمن الخطة العلاجية الموضوعة لهم من دراسة حالاتهم الاجتماعية والاقتصادية والتشبيك مع جميع الشركاء من الوزارات الأخرى.

وبينت اللجنة أنه يتم توقيع هذه الحالات على إقرار وتعهد لعدم العودة إلى التسول مرة أخرى وإلا سيتم معاقبتهم وفق القانون بالحبس الفعلي.

وأكدت اللجنة الوطنية أنها لتعزيز السلوك القيمي تولي اهتماما بالغا لمعالجة مثل هذه القضايا وعلى رأسها مشكلة التسول ومشاكل أخرى مجتمعية لأنها تتنافى مع قيمنا ومبادئ ديننا وأخلاقنا.

وقال منسق الحملة جاسم السعافين إن الحملة ستستمر في الأيام القليلة القادمة في معظم أحياء مدينة غزة والمحافظات الأخرى إلى أن يتم تحقيق هدفها وسيتم جمع المتسولين من مناطق أخرى حسب الخطة التي تم إقرارها بهذه الشأن.

________________

م.ر