لجنة العلاقات والتواصل الشبابي بمجلس الشباب الفلسطيني تنفذ ندوة سياسية لإحياء ذكرى الأمير الأحمر علي حسن سلامة

لجنة العلاقات والتواصل الشبابي بمجلس الشباب الفلسطيني تنفذ ندوة سياسية لإحياء ذكرى الأمير الأحمر علي حسن سلامة
  أنشطة وفعاليات

فتح ميديا-غزة

نفذت لجنة العلاقات والتواصل الشبابي بمجلس الشباب الفلسطيني ندوة سياسية لإحياء ذكرى علي حسن سلامة والوقوف على حياته ورحلته النضالية بحضور حاتم أبو زكري أمين سر اللجنة الاجتماعية - ساحة غزة، وإياد الدريملي أمين سر مجلس الشباب الفلسطيني، ومحمد جربوع مسؤول اللجنة، وبمشاركة عشرات الشباب.

ومن جانبه تحدث أبو زكري عن علي حسن سلامة ابن الشهيد الفلسطيني حسن سلامة أحد قادة جيش الجهاد المقدس في حرب 1948 المكنى باسم أبو حسن (1940 – 22 كانون الثاني 1979) المناضل الفلسطيني، ودوره القيادي في منظمة التحرير الفلسطينية، والذي ولد في قرية قولة قضاء اللد لعائلة ثرية؛ مبيناً دوره النضالي، وشجاعته، وقوة تخطيطه وتفكيره.

ومن ناحيته أوضح الدريملي أن الأمير الأحمر تولى في العام 1965 منصب مدير دائرة التنظيم الشعبي التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية في الكويت وترأس اتحاد طلبة فلسطين هنالك، وفي يوليو 1968 عمل في قيادة جهاز الرصد الثوري لحركة فتح وهو اسم فرع المخابرات التابع للحركة في الأردن.

وأضاف في عام 1970 تولى قيادة العمليات الخاصة ضد المخابرات الإسرائيلية في العالم من لبنان، ويرتبط اسمه بالعديد من العمليات النوعية مثل إرسال الطرود الناسفة من أمستردام إلى العديد من عملاء الموساد في أوروبا، ومن الذين قتلوا بالطرود ضابط الموساد في لندن أمير شيشوري، وعملية ميونخ التي قامت بها منظمة أيلول الأسود التي خطفت عدداً من الرياضيين الإسرائيليين وقتلت بعضهم.

وبدوره بين جربوع أن سلامة أسس الجهاز العسكري المسمى (قوات ال 17 حرس الرئاسة) لحماية الرئيس الراحل ياسر عرفات، ولكن بعد وفاة أبو عمار دمج هذا الجهاز مع الأجهزة الأخرى تحت مسمى حرس الرئيس، مشيراً إلى أن رئيسة الوزراء الإسرائيلية جولدا مائير لقبته بالأمير الأحمر، وقاد العمليات الخاصة ضد المخابرات الإسرائيلية في العالم.

والجدير ذكره أن سلامة قائد ثوري، وداهية دبلوماسية وكان خير ممثل للشباب الثائر ويجب أن يحتدى به في العمل النضالي والكفاح المسلح.

____

م.ن