"كورونا" يتوسع بالانتشار وإصابات بأربع دول عربية

"كورونا" يتوسع بالانتشار وإصابات بأربع دول عربية
  عربي ودولي

فتح ميديا-وكالات

سجلت أربع دول عربية إصابات بفيروس "كورونا" المستجد، مع إعلان البحرين والعراق وسلطنة عمان والكويت حالات جديدة، في حين ارتفع عدد الوفـيات بسبب الفيروس في إيطاليا إلى سبعة، مع تسجيل 220 إصابة معظمها في شمالي البلاد.

يأتي ذلك في وقت قالت فيه منظمة الصحة العالمية إن من المبكر إعلان حالة وباء عالمي بسبب الفيروس، لكنها لم تستبعد أن يتحول إلى وباء.

وأعلنت وزارة الصحة الكويتية تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا، مما يرفع عدد الإصابات إلى خمس، مشيرة إلى أن المصابتين قدمتا إلى الكويت على متن رحلة من طهران وقُـم.

والإثنين، أعلنت الصحة الكويتية وجود 3 حالات تحمل نتائج مؤكدة عن إصاباتهم بكورونا، أحدها لكويتي، والثانية لسعودية والثالثة من دون جنسية.

وللحد من انتشار الفيروس، قرر مجلس الوزراء الكويتي إلغاء الفعاليات الشعبية للأعياد الوطنية التي تحل ذكراها يومي الثلاثاء والأربعاء حتى إشعار آخر، في إجراء احترازي من فيروس كورونا. ومن جانبه قرر الاتحاد الكويتي لكرة القدم إيقاف المباريات لمدة أسبوعين.

وفي البحرين، أعلن مساء أمس تسجيل ثاني حالة إصابة بفيروس كورونا. وأفادت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية بأن وزارة الصحة أعلنت تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا بعد تشخيص حالة مواطنة بحرينية قادمة من إيران عن طريق دبي عبر مطار البحرين الدولي.

وقالت إنه تم فحصها فور وصولها إلى البلاد وإجراء جميع التحاليل اللازمة وهي في القاعة المخصصة لهذا الغرض بالمطار، والتي أكدت إصابتها بالفيروس.

ووفق بيان سابق، أعلنت وزارة الصحة البحرينية عن تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا لمواطن قادم من إيران.

من جهتها أعلنت هيئة شؤون الطيران المدني عن تعليق جميع الرحلات القادمة من مطار دبي الدولي ومطار الشارقة الدولي لمدة 48 ساعة وسط مخاوف من انتشار فيروس كورونا.

وفي سلطنة عمان، قال وزير الصحة أحمد السعيدي إن حجرا صحيا فُرض على أكثر من 250 شخصا قدموا من الدول الموبوءة بفيروس كورونا. وأضاف السعيدي في مقابلة مع التلفزيون العماني أنه لم تُرصد حتى الآن سوى حالتين مصدرهما إيران.

وكانت السلطات العراقية في مدينة النجف جنوب بغداد، قد أعلنت أمس عن أول إصابة بفيروس كورونا لمواطن إيراني دخل البلاد قبل قرار منع دخول المواطنين الايرانيين قبل ثلاثة أيام.

في أوروبا، باتت إيطاليا أكثر البلدان تأثرا بالفيروس مع وفاة سبعة أشخاص وإصابة أكثر من 220 شخص، من بينهم 167 حالة في لومبارديا. وقد فرض الحجر أسبوعين على 11 مدينة في شمالي البلاد.

وأعلنت السلطات المحلية أربع حالات وفاة جديدة أمس الاثنين لثلاثة رجال في الثمانينيات من العمر وآخر عمره 62 عاما. وحالات الوفاة الثلاث السابقة التي سجلت منذ يوم الجمعة كانت لكبار في السن كذلك وجميعهم كانوا يعانون من مشكلات صحية خطيرة أخرى.

وأعلنت منطقة فينيتو (منطقة البندقية) حيث سجلت 27 حالة، الأحد اختتام كرنفال البندقية الشهير قبل الموعد المحدد الثلاثاء. وأرجئت ثلاث مباريات من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ونتيجة لهذه الأزمة، منع ركاب طائرة تابعة لشركة "أليطاليا" آتون من أكثر مناطق إيطالية عرضة للفيروس، من مغادرتها في جزر موريشيوس. ومنع ركاب حافلة آتية من ميلانو من النزول في محطة للنقل البري في ليون في جنوبي شرقي فرنسا.

وفي الصين تم الإعلان عن تسجيل 71 حالة وفاة جديدة نتيجة الإصابة بفيروس كورونا، وهو أدنى معدل يومي منذ نحو أسبوعين.

ويرفع هذا الرقم العدد الإجمالي للوفيات على المستوى الوطني إلى 2663. وأعلنت اللجنة الصحية الصينية تسجيل 508 إصابات جديدة.

وفي كوريا الجنوبية، أعلنت السلطات وفاة شخص مسن مما يرفع الوفيات المسجلة بالفيروس إلى ثمان. كما أعلنت تسجيل 60 إصابة جديدة، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 893 إصابة.

وقد حذرت واشنطن رعاياها من السفر إلى كوريا الجنوبية، وقالت إن عدد المصابين بالفيروس في الولايات المتحدة ارتفع إلى 53.

من جهته، قال البيت الأبيض إن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ستطلب من الكونغرس ميزانية حجمها 2.5 مليار دولار لمحاربة فيروس كورونا، مشيرا إلى أن أكثر من مليار دولار ستخصص لتطوير مصل مضاد للفيروس.

وفي سياق متصل، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش دول العالم إلى منع تصاعد وباء فيروس كورونا المستجد إلى أزمة لها "آثار هائلة" على صحة البشرية والاقتصاد العالمي.

وطالب غوتيريش الذي كان يتحدث إلى الصحفيين خلال زيارة لمركز إدارة الأزمات بمنظمة الصحة العالمية، بالاستجابة الكاملة لنداء المنظمة الخاص بجمع 675 مليون دولار لتمويل جهود المنظمة الشاملة لمكافحة المرض لمدة ثلاثة أشهر.

ـــــ

م.ن