فتح ترفض التوقيع على بيان الفصائل حول مجزرة الرواتب بحق موظفي غزة

فتح ترفض التوقيع على بيان الفصائل حول مجزرة الرواتب بحق موظفي غزة
  الخبر الرئيسي

فتح ميديا - غزة -

رفضت حركة فتح، اليوم الأربعاء، التوقيع على بيان لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية حول مجزرة الرواتب الاخيرة بحق موظفي السلطة بقطاع غزة.

وأفاد مراسل شهاب، بأن حركة فتح حضرت اجتماع القوى والفصائل الفلسطينية حول مجزرة الرواتب الأخيرة، ورفضت التوقيع على البيان الختامي للاجتماعي، فيما لم تحضر جبهة النضال الشعبي الاجتماع.

يُذكر أن عدد من قيادات فتح قدمت استقالتها وتدور اجتماعات لقيادة الحركة بغزة لاتخاذ خطوات تجاه التمييز في الرواتب بين غزة والضفة وعدم التزام الحكومة بوعودها المعلنة بالمساواة في الرواتب بين المحافظات الجنوبية والشمالية.

ومن جهتها، أدانت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية في غزة إخلال الحكومة بتعهداتها تجاه موظفي السلطة بالقطاع، داعيةً الحكومة لاحترام القانون الفلسطيني.

وقال بيان اللجنة، إن عدم التزام الحكومة بتعهداتها بما يتعلق برواتب الموظفين بغزة إمعانٌ في سياسة التمييز وعدم المساواة بين أبناء الوطن الواحد ومن شأنها أن تؤدي إلى تدهور الأوضاع المعيشية والإنسانية في القطاع الذي يئن تحت وطأة الحصار والعدوان.

وتفاجأ موظفو السلطة في قطاع غزة بخصومات على رواتبهم وعدم صرف النسبة المعلنة من طرف الحكومة للراتب بواقع 110% (60% من راتب أغسطس و50% هي مستحقات الموظفين لديها عن راتب شهر فبراير من العام الجاري الذي بدأت فيه أزمة المقاصة والخصم على الرواتب).

ع.ب