غزيون يؤدون صلاة الجمعة الأولى خلال شهر رمضان بعد اغلاق المساجد بسبب جائحة كورونا

غزيون يؤدون صلاة الجمعة الأولى خلال شهر رمضان بعد اغلاق المساجد بسبب جائحة كورونا
  آخر الأخبار

فتح ميديا - غزة -

أدى غزيون صلاة الجمعة الأولى خلال شهر رمضان المبارك  في قطاع غزّة، وذلك بعد إغلاق المساجد بسبب إجراءات منع تفشي فيروس "كورونا".

وأفادت مصادر صحفية، بأنّ المواطنين أدوا صلاة الجمعة في مساجد قطاع غزة وفق إجراءات سلامة فرضتها وزارة الأوقاف في غزة، مضيفًا: "على أبواب المساجد وزع المشرفون كمامات على المصلين الذين حضروا وهم يحملون سجادات الصلاة".

وأشارت إلى تباعد المصلين داخل المساجد  عن بعضهم فيما لم تتجاوز خطبة الجمعة في معظم المساجد عشر دقائق.

وبدورها، أمّنت الأجهزة الأمنية إقامة صلاة الجمعة، وفق إجراءات الوقاية والسلامة من فيروس كورونا، في اليوم الأول بعد قرار الجهات الحكومية فتح المساجد لإقامة صلاة الجمعة فقط.

وعملت طواقم الأجهزة الأمنية، على متابعة تنفيذ إجراءات التباعد، والتعليمات الصادرة عن وزارتي الصحة والأوقاف في جميع مساجد قطاع غزة؛ كإجراءات احترازية حفاظاً على سلامة المواطنين في مواجهة الفيروس.

ومن جهته، وجه وكيل وزارة الأوقاف والشئون الدينية د. عبد الهادي الأغا، في تصريح صحفي له، رسالة شكر للمواطنين كافة، على التزامهم بالإجراءات الوقائية التي أعلنت عنها الوزارة لأداء صلاة الجمعة اليوم دون أي إشكاليات تُذكر.

كما شكر الطواقم الطبية بوزارة الصحة، وكوادر وزارة الداخلية الذين استنفروا كافة طاقاتهم في كافة المحافظات، والخطباء الذين التزموا بالمحددات والتعليمات الصادرة عن الوزارة، وكذلك العاملين بالوزارة الذين واصلوا الليل بالنهار من أجل إتمام الإجراءات والترتيبات على أكمل وجه.

وبين الأغا: "صلاة الجمعة اليوم تمت بفضل الله تعالى وفق الترتيبات والإجراءات التي اتخذتها الوزارة، وإن هذا الأمر يعبر عن مدى وعي وتفهم المواطنين وتعاونهم في تطبيق تلك الإجراءات التي تحافظ على أرواحهم"، متابعًا "لقد أظهر المواطنون اليوم صورةً مشرفةً وسلوكًا حضاريًا في مواجهة جائحة كورونا".

_______________

م.ر