غانتس يلتقي ليبرمان الثلاثاء ويعلن نيته تقديم تنازلات لتفادي الانتخابات

غانتس يلتقي ليبرمان الثلاثاء  ويعلن نيته تقديم تنازلات لتفادي الانتخابات
  إسرائيليات

فتح ميديا - القدس المحتلة -

أعلن بيني غانتس زعيم حزب "أزرق أبيض" الإسرائيلي، اليوم الاثنين 11 نوفمبر 2019، عن نيته تقديم تنازلات معينة؛ بهدف تجنب الذهاب إلى جولة انتخابات ثالثة.

وقال غانتس خلال جلسة لكتلة "أزرق أبيض" البرلمانية اليوم إنه سيجتمع غدا مع أفيغدور ليبرمان رئيس حزب "إسرائيل بيتنا"؛ لبحث الموضوع، مضيفا : "سنكون مستعدين للنظر في بعض حلول الوسط طالما أنها تتطابق مع رؤيتنا".

ورحب غانتس بمبادرة ليبرمان لتفادي جولة انتخابية ثالثة، مضيفا : "كما تعلمون، اتصل بي ليبرمان لمناقشة الخطوط العريضة لحكومة الوحدة. وأثني عليه لمبادرة تجنب الانتخابات في غضون عام. لقد قررنا أن نلتقي غدًا ونناقش اقتراحه بهدف التحرك نحو حكومة وحدة كما يريد الجمهور حقًا".

وتوجه إلى نتنياهو قائلا إن "الأخير يرفض منذ شهر ونيف بحث الأمور الجوهرية"، داعيا إياه إلى تفويض الفريق المفاوض لحزبه لبحث هذه الامور وليس الأمور الشخصية.

واعتبر أن "الجمهور لن يغفر للقياديين إذا لم يقوم بذلك"، متابعا إن حزبه مستعد للتحدث مع كل شريك محتمل.

ونوه غانتس إلى وجود تقدم في الاتصالات مع حزبي العمل - غيشر ومع المعسكر الديقراطي. وفق ما أوردته الإذاعة الإسرائيلية العامة.

وكان ليبرمان، وجه رسالة إلى غانتس ونتنياهو، داعيا إياهم فيها إلى "السمو فوق اعتبارات شخصية أو غريبة، وتشكيل حكومة وحدة وطنية، تشمل وزراء من الحزبين بغية المصادقة على ميزانية إسرائيل ثم ضم أحزاب أخرى إلى الائتلاف الحكومي".

وأشار ليبرمان في كلمة له خلال جلسة كتلة الحزب في " الكنيست" إلى أنه "لا يرفض أي حزب وأنه سيؤيد حكومة وحدة وطنية حتى اذا لم يشارك فيها ". 

____

ت.خ