ريمونتادا تنقذ ليفربول من الخسارة الأولى بالدوري الإنجليزي

ريمونتادا تنقذ ليفربول من الخسارة الأولى بالدوري الإنجليزي
  رياضة

فتح ميديا - ليفربول -

حقق ليفربول انتصارا بشق الأنفس على وست هام بنتيجة 3-2، مساء أمس الإثنين، في المباراة التي احتضنها ملعب أنفيلد ضمن مباريات الجولة 27 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل أهداف ليفربول، جورجينيو فينالدوم في الدقيقة (9) ومحمد صلاح (68) وساديو ماني (81)، بينما سجل ثنائية وست هام، عيسى ديوب (12) وبابلو فورنالس (54).

وبتلك النتيجة، رفع ليفربول رصيده إلى 79 نقطة معززًا تواجده في صدارة جدول الترتيب، بينما تجمد رصيد وست هام عند 24 نقطة في المركز 18.

بداية خاطفة

أتت المحاولة الأولى في المباراة لصالح ليفربول في الدقيقة الخامسة، بتسديدة من روبرتسون من على حدود منطقة الجزاء، ذهبت أعلى العارضة.

وافتتح ليفربول التسجيل في الدقيقة 9، بعدما أرسل أرنولد عرضية متقنة من الجانب الأيمن، ارتقى لها فينالدوم، مسددًا رأسية لمست أصابع الحارس فابيانسكي وسكنت الشباك.

ونجح وست هام في تعديل النتيجة سريعًا في الدقيقة 12، بعدما ارتقى ديوب لعرضية من ركلة ركنية، مسددًا رأسية لمست أصابع أليسون أيضًا، وفشل الحارس البرازيلي في التصدي لها.

وسدد صلاح كرة مقوسة من الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء في الدقيقة 16، أخرجها فابيانسكي إلى ركلة ركنية.

وحاول فيرمينو مباغتة فابيانسكي بتسديدة من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 26، إلا أن كرته ذهبت أعلى العارضة.

ومرر فيرمينو كرة بينية مميزة لأرنولد داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 31، ليسدد الأخير كرة قوية مرت إلى جوار القائم.

ونفذ أرنولد في الدقيقة 39 مخالفة من على حدود منطقة الجزاء اصطدمت بالحائط وخرجت بقليل إلى ركلة ركنية، ومن تلك الركلة ارتقى فان دانيك لعرضية أرنولد، مسددًا رأسية اصطدمت بالعارضة، لينتهي بعدها الشوط الأول بالتعادل الإيجابي 1-1.


تقدم مباغت

وبدأ ليفربول الشوط الثاني بقوة، بتسديدة في الدقيقة 46 من فيرمينو من داخل منطقة الجزاء، ذهبت أعلى العارضة.

وباغت وست هام أصحاب الأرض، بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 54، بعدما أرسل رايس عرضية متقنة من الجانب الأيمن، تجاه البديل فورنالس الخالي من الرقابة داخل منطقة الجزاء، الذي سدد بقدمه كرة قوية سكنت شباك أليسون.

ومباشرة، أجرى كلوب التبديل الأول لليفربول في الدقيقة 57، بخروج كيتا ونزول تشامبرلين، بحثًا عن تسجيل هدف التعادل.

وفور نزوله أطلق تشامبرلين صاروخية في الدقيقة 58 من خارج منطقة الجزاء، مرت إلى جوار القائم.

واصل ليفربول ضغطه من أجل العودة في نتيجة المباراة، بتسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 61 عبر أرنولد، أخرجها فابيانسكي إلى ركلة ركنية.

وارتقى بعدها فيرمينو لركلة ركنية في الدقيقة 63، مسددًا رأسية علت العارضة.


انتفاضة حمراء

ونجح ليفربول في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 68، بعد انطلاقة من روبرتسون من الجانب الأيسر، أرسل بعدها عرضية أرضية لصلاح داخل منطقة الجزاء، الذي سدد مباشرة كرة أخطأ فابيانسكي في تقديرها، لتمر من بين قدميه وتسكن الشباك.

وكاد صلاح أن يخطف هدف الانتصار في الدقيقة 73، بعدما تابع عرضية روبرتسون في منطقة الجزاء، مسددًا كرة مباشرة تألق فابيانسكي في التصدي لها.

ورد عليه البديل هيلير بتسديدة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 75، أمسك بها أليسون.

وخطف ماني هدف الانتصار لليفربول في الدقيقة 81، بعدما أرسل أرنولد عرضية من داخل المنطقة للنجم السنغالي الخالي من الرقابة، فأودعها في الشباك بسهولة.

وسجل ماني هدفًا رابعًا لليفربول في الدقيقة 86، إلا أن حكم المباراة ألغاه بداعي التسلل بعد الرجوع إلى تقنية الفار.

وأهدر بوين فرصة تسجيل التعادل لوست هام في الدقيقة 88، بعد انفراده بأليسون، إلا أن الحارس البرازيلي تصدى للكرة وأخرجها إلى ركلة ركنية، لينتهي اللقاء بفوز مثير للريدز بنتيجة 3-2.

____

ت .ز