رئيس الأركان السابق يصف خطة الضم الإسرائيلية وسيلة للتحايل

رئيس الأركان السابق يصف خطة الضم الإسرائيلية وسيلة للتحايل
  آخر الأخبار

فتح ميديا - القدس المحتلة -

وصف رئيس أركان جيش الاحتلال السابق داني حالوتس، خطة الضم التي أعلنها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بـ "وسيلة للتحايل، يقودها رئيس يحتسي مواد التنظيف، ورئيس وزراء متهم بمخالفات جنائية".

ونقلت القناة 12 العبرية عن حالوتس قوله: "من ينظر إلى المدى الطويل، يجب عليه التفكير في مصلحة "إسرائيل"، أن نكون في دولة للشعب اليهودي قوية ودولة ديمقراطية وعادلة، هذا لن يكون مضمونًا لنا بعملية الضم، إذا لم ننفصل عن الفلسطينيين، فسيتعين علينا استيعابهم داخلنا كمواطنين، وعندها سيحققون هدفهم".

وأضاف: "أعتقد أن الكتل الاستيطانية الكبيرة، يجب أن تكون جزءًا من "إسرائيل"، لكن الحديث عن كتل محددة للغاية ولا تقوم على (30%) من المنطق".

وأشار إلى أنه جرى الحديث في البرنامجين السابقين بقيادة رؤساء وزراء آخرين في "إسرائيل"، عن ضم (7-8%) من الأراضي واليوم يتحدثون عن (30%)، هذا وضع يديم حالة عدم السلام".

وتابع: "قد لا تكون هناك حرب، وأنا لست من أولئك الذين يهددون ويقولون إنه إذا فعلنا ذلك، فإن الشرق الأوسط سيثور، لكننا نفتح الباب أمام تحرك دولي ضدنا، وقد يصل رئيس آخر في الولايات المتحدة لا يضع على جدول أعماله الموافقة على هذه الخطوة".

وعلّق حالوتس على انضمام حزب (أزرق- أبيض) إلى حكومة اليمين، أن "غانتس وأشكنازي خانا ثقة الكثير من المصوتين، فهم يساندون المتهم الفاسد الذي يقود الدولة".

وختم حديثه بقوله: "للأسف، لم تحكم المحكمة العليا، بما أعتقد أنه المناسب- إنه لا يمكنه تسلم منصب رئيس الوزراء، كان من الأفضل بالنسبة لي أن نخوض انتخابات رابعة، ونحاول مرة أخرى، اليوم يساندون متهماً بمخالفات جنائية، يجلس، ويقود الدولة".

______________

م.ر