"خلية الأزمة" في الشمال: إغلاق نهر البارد خشية تفشي فيروس "كورونا"

"خلية الأزمة" في الشمال: إغلاق نهر البارد  خشية تفشي فيروس "كورونا"
  آخر الأخبار

فتح ميديا - بيروت -

عقدت خلية الأزمة المنبثقة عن الفصائل واللجان الشعبية والحراكات والأونروا والهلال الأحمر والمستوصفات والمؤسسات الكشفية ومؤسسات المجتمع المدني، اليوم الجمعه، اجتماعا في مقر اللجان الشعبية في مخيم نهر البارد، لبحث سبل الوقاية من فيروس كورونا.

وطالبت الخلية، في بيان صادر عنها اليوم 20/3/2020، أبناء المخيم بضرورة التقيد بالاشادات الصحية، وإلتزام الأهالي في المنازل للحفاظ على صحتهم و سلامتهم، استناداً لقرار الحكومة اللبنانية و وزارة الصحية اللبنانية.

وقررت إغلاق مخيم نهر البارد، ومنع الدخول والخروج إلا للحالات الطارئة من خلال حاجز العبدة والمحمرة، وذلك حرصا على سلامة وصحه أهالي بالمخيم.

كما قررت إغلاق كافة المؤسسات ومحلات التسلية والقهاوي باستثناء الصيدليات والمراكز الصحية ومحلات المواد الغذائية والخضار، مع التأكيد على عدم احتكار مواد التعقيم والمواد الغذائية ورفع الأسعار.

وأضافت الخلية في بيانها: "أنه سيسمح بدخول المواد الغذائية والخضراوات من حاجز العبدة من الساعة ٨ صباحا حتى ١٢ ظهرا، علما أنه سيتم إغلاق المخيم ابتداء من اليوم الجمعه ٢٠-٣-٢٠٢٠ الساعه ٨ مساء".

وأهابت بأبناء المخيم المتواجدين خارج المخيم،بالعودة إلى المخيم قبل الساعه ٨ مساء، داعية الجميع إلى الابتعاد عن كافة التجمعات و عدم الخروج من المنازل إلا للضرورة مع إتخاذ الاحتياطات.

وطالبت الخلية الأونروا بتحمل مسؤولياتها كاملة تجاه شعبنا بتأمين مراكز الحجر الصحي و تأمين مواد التعقيم و كافة المستلزمات الوقائية، لافتة إلى أن هنا جهود تبذل من خلية الأزمة بتأمين كل ما يمكن من متطلبات لمواجهة الأزمة بالتواصل مع جميع الأطراف المعنية.

_________________

م.ر