في ذكرى رحيل (أبو علي شاهين)

حركة فتح بساحة غزة تدعو شعبنا للتوحد والاستنفار في مواجهة جريمة الضم الإسرائيلية

حركة فتح بساحة غزة تدعو شعبنا للتوحد والاستنفار في مواجهة جريمة الضم الإسرائيلية
  حديث الساحة

فتح ميديا - رفح:

استكملت حركة فتح في ساحة غزة الخميس، سلسلة الفعاليات التي أطلقتها لإحياء الذكرى السابعة لرحيل شيخ المناضلين (أبو علي شاهين)، وذلك بزيارة ضريحه، في المقبرة الشرقية بمحافظة رفح، حيث وضع جموع الفتحاويين، تتقدمهم قيادة ساحة غزة وكوادر وأنصار تيار الإصلاح الديمقراطي، أكاليلاً من الزهور على ضريحه.

ودعا سهيل جبر أمين سر الهيئة السياسية في حركة فتح بساحة غزة، أبناء الشعب الفلسطيني وفصائله إلى التوحد، في مواجهة جريمة الضم التي تعتزم حكومة اليمين الإسرائيلي  ارتكباها.

وشدد جبر على ضرورة استنفار طاقات شعبنا ومقدراته في مواجهة مخططات الضم والتهويد، قائلاً:""لا أمن ولا استقرار ولا سلام في هذا العالم ما لم ينعم شعبنا بحريته واستقلاله".

وجدد القيادي الفتحاوي التأكيد على المواقف التي عبر عنها مراراً تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، بقيادة النائب محمد دحلان، والتي حَث فيها الفصائل على ضرورة الالتقاء سريعاً على برنامجٍ وطنيٍ لإنقاذ الحالة الوطنية، وإعمال قرارات المجلسين الوطني والمركزي، والاتفاق على برنامجٍ جامعٍ لإسناد صمود شعبنا في وجه المؤامرة.

وفي كلمة أسرة الراحل الكبير أبو علي شاهين جددت العائلة العهد بالحفاظ على ارث المناضل الوطني والفتحاوي صاحب التاريخ الطويل، نضالاً وأسراً وابعاداً وعطاءً وفكراً من أجل الوطن، وذلك بحضور زوجته أم علي شاهين.

وقدمت الشكر لقيادة تيار الإصلاح الديمقراطي التي دأبت على إحياء ذكرى الرجل، حيث مثلت سيرته الخالدة مدرسة كفاحية تنهل منها الأجيال.

وفي ختام الفعالية وضعت قيادة حركة فتح في ساحة غزة أكاليل الزهور على ضريح القائد أبو علي شاهين، كان أبرزها الإكليل الذي يحمل اسم النائب محمد دحلان قائد تيار الإصلاح الديمقراطي.

____

ت . ز