جامعة الأزهر في غزة تصدر بيانًا هامًا للرأي العام

جامعة الأزهر في غزة تصدر بيانًا هامًا للرأي العام
  آخر الأخبار

فتح ميديا-غزة 

أكدت جامعة الأزهر في غزة، أنه ليس من حق نقابة العاملين بالجامعة التدخل في قرار تعيين رئيس الجامعة، وفقًا للمادة (4) والمادة (20) من نظام نقابة العاملين، وأن قرار تعيين رئيس الجامعة يتفق مع قانون التعليم العالي والنظام الأساسي في الجامعة.

واعتبرت الجامعة في بيان أصدرته اليوم الخميس للرأي العام، أن قيام رئيس وأعضاء من النقابة بالأعمال الاحتجاجية في الفترة الماضية، يمثل انتهاكاً لأنظمة الجامعة، حيث أشارت إلى أنهم قاموا "بتعليق الدراسة والاضرابات المتعددة في انتهاك صارخ للقانون الأساسي الفلسطيني وقانون العمل الفلسطيني وأنظمة الجامعة سارية المفعول".

جاء ما جاء في نص البيان:
 

أبناء شعبنا العظيم

إنه في الوقت الذي تسعى فيه جامعة الأزهر– غزة إلى الارتقاء بمسيرتها التعليمية وتمكين أبنائنا وطلابنا من حقهم في التعليم وفي ظل الظروف الخانقة التي يعيشها أبناء شعبنا، يقوم رئيس وبعض أعضاء نقابة العاملين بالجامعة بدعم من عناصر من خارج الجامعة ليس لهم علاقة بالجامعة بإغلاق الجامعة بالجنازير والأقفال أمام الموظفين والطلبة في يوم اختباراتهم، ومنعهم من دخول الجامعة، والاعتداء بالضرب على العديد من موظفي الجامعة في تصرف غريب عن عادات وتقاليد شعبنا وأعراف العمل الأكاديمي والنقابي، علماً بأن هؤلاء الموظفين الذين تم الاعتداء عليهم لا ذنب لهم سوى الالتزام بالدوام حسب النظام لتسيير الامتحانات وتمكين الطلبة من تقديم اختباراتهم ولكي تكون الصورة واضحة أمام الرأي العام نضع بين أيديكم الوقائع الآتية:

-قيام رئيس وأعضاء من نقابة العاملين في الفترة الماضية بانتهاك أنظمة الجامعة، حيث قاموا بتعليق الدراسة والاضرابات المتعددة في انتهاك صارخ للقانون الأساسي الفلسطيني وقانون العمل الفلسطيني وأنظمة الجامعة سارية المفعول.

-قامت هذه الفئة اليوم منذ يوم الثلاثاء بإغلاق أبواب الجامعة وقد استعانوا بعناصر من خارج الجامعة لتحقيق أجنداتهم الخاصة التي لا تخفى على أحد، حيث اعتدوا على زملائهم في العمل، وقد ترتب على بعض هذه الاعتداءات إصابات استوجبت نقلهم إلى المستشفى.

-إن هذه الفئة تدعي أنها تمارس حقاً نقابياً وتدعي زوراً وبهتاناً استنادها للقوانين والأنظمة، علماً بأنها قامت باللجوء للقضاء إلا أن طلباتها رفضت من المحكمة المختصة، وهذا ما دفعهم إلى القفز على أحكام القضاء ونصوص القانون واستخدام البلطجة واللجوء للوسائل غير المشروعة في ممارسة العمل النقابي.

-تدعي هذه الفئة أن من حقها التدخل في قرار تعيين رئيس الجامعة وهذا ليس من حقها وفقاً للمادة (4) والمادة (20) من نظام نقابة العاملين، كما أن قرار تعيين رئيس الجامعة يتفق مع قانون التعليم العالي والنظام الأساسي في الجامعة.

-إن استخدام هذه الفئة أفراد من خارج الجامعة يعد انتهاكاً للأنظمة ولتقاليد العمل النقابي، كما أن هذه الفئة عندما أغلقت الجامعة تجاوزت القوانين والأنظمة لأن إغلاق الجامعة لا يندرج ضمن حق الإضراب المشروع، فالإضراب حدده القانون بضوابط لم يتم مراعاتها، مما يجعل إغلاقهم للجامعة تعدياً واضحاً، كما أن أنظمة الجامعة لا تعطي صلاحية الإغلاق إلا لمجلس الجامعة ولمجلس الأمناء.

يا أبناء شعبنا العظيم

إن جامعة الأزهر – غزة بالرغم من هذه الممارسات التي قامت بها تلك الفئة، ومن خلال المخلصين والأوفياء من العاملين الذين تصدوا لهذه الفئة، حافظت على انتظام مسيرتها التعليمية وتمكين أبنائنا الطلبة من حقهم في تقديم الاختبارات، وستبقى الجامعة وفية تجاه أبنائنا الطلبة والتصدي لكافة المحاولات الهادفة للنيل من حقهم في استكمال مسيرتهم التعليمية، وستتخذ كافة الاجراءات القانونية والقضائية تجاه من قاموا بهذا العمل المشين.

ــــــــــــــــــ

م.ن