تيار الإصلاح يحيي يوم المرأة العالمي في لبنان

تيار الإصلاح يحيي يوم المرأة العالمي في لبنان
  أخبار الساحات

فتح ميديا - بيروت -

 أحيا تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح بساحة لبنان، اليوم الثلاثاء، ذكرى يوم المرأة العالمي، في منطقة صيدا.

وشدد منسق تيار الإصلاح في منطقة صيدا، أحمد عبد المجيد، على أهمية و دور المرأة الفلسطينية، مؤكدا حرص قيادة تيار الإصلاح على تمكين المرأة، ومشاركتها في النهوض بالمجتمع الفلسطيني .

بدورها، قالت منسق مكتب المرأة بتيار الإصلاح في منطقة صيدا، خالدة المحمود، "عرفاناً منا في تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح، بمكانة المرأه الفلسطينية ودورها في بناء المجتمع ، يأتي هذا اللقاء ليجسد قيمة العطاء التي تتمتعون بها ويعكس كم نحن ممتنون لكم ونقدر تضحياتكم وجهودكم".

وأضافت المحمود، "خلال مسيرة الثورة الفلسطينية المعاصرة كانت المرأة و لا زالت منارة مضيئة وشريكة فاعلة في كافة المحطات، لم تكتفي كونها أما تلد أبطالا تربيهم على حب فلسطين وعشق الشهادة، بل امتشقت السلاح وخاضت حروبا دفاعا عن ثورتنا وحماية لشعبنا".

وتابعت، "في مثل هذة الأيام انطلقت زهرة فلسطين دلال المغربي في عملية فدائية اخترقت ومجموعتها خطوط دفاعات العدو والتحمت معه في معركة بطولية أشبه بالملحمة لتكتب صفحة منيرة في تاريخ ثورتنا المجيدة".

وأردفت، "يا ماجدات التيار وشقيقات دلال، هذة مدرسة الفتح وأنتم ورثة هذا المجد و لا نشك أبدا بأنكم الأوفياء في حمل الأمانة، والحفاظ على الإرث النضالي، ولكم في كافة ميادين الحياة فرص لتجسيد هذا الإرث في نضالكم لرفع مكانة المرأة وتمكينها من لعب دور بارز في المجتمع و محاربة الأمية وتعزيز فرص المهارات القيادية، وتشجيع الفتيات على استكمال مراحل التعليم بما فيه الجامعي لنحتل الدور الذي نستحق في مجتمعنا الفلسطيني" .

واختتمت المحمود، كلمتها قائلة، "أيتها الأخوات، إن الظروف المعيشية الصعبة التي نمر بها تستدعي منا مزيدا من الوعي والتدبير في إدارة بيوتنا وأن نحافظ على أبنائنا من الآفات الاجتماعية الهدامة ونحصن مجتمعنا، لأن في ذلك أرقى أروع النضال، و على المرأة أن تشكل الطليعة في حماية المجتمع القوي المعافى القادر على حمل أمانة الشهداء".

____

ت . ز