تونس.. حل البرلمان والدعوة لانتخابات حال فشل الحكومة في نيل الثقة

تونس.. حل البرلمان والدعوة لانتخابات حال فشل الحكومة في نيل الثقة
  عربي ودولي

فتح ميديا - تونس -

قال الرئيس التونسي قيس سعيد إن حل البرلمان والدعوة لانتخابات عامة مبكرة سيكون خياره الوحيد إذا رفضت الأحزاب ذات الأغلبية في البرلمان المصادقة على حكومة إلياس الفخفاخ.

وأكد سعيد عقب استقباله رئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي أن سحب الثقة من حكومة تصريف الأعمال الحالية في البلاد مخالف للدستور.

وطمأن المواطنين بأن الدولة ستستمر بمرافقها الأساسية، سواء منح المجلس النيابي ثقته للحكومة أو حجبها مضيفا أن رئيس الدولة هو الضامن لاستمرارية الدولة وتطبيق الدستور.

وأعلن رئيس الوزراء التونسي المكلف إلياس الفخفاخ أمس الأحد عن تشكيلة حكومته المقترحة، محذرا من تداعيات عدم منحها الثقة.

واعتبر الفخفاخ أن قرار حركة النهضة الانسحاب من المشاورات الحكومية وعدم منح الثقة لحكومته يضع تونس في موقف صعب يقتضي التمعن ودراسة الخيارات الدستورية والقانونية والسياسية.

كما أشار الفخفاخ إلى أنه توافق مع الرئيس قيس سعيد على استغلال ما تبقى من الآجال الدستورية لاتخاذ التوجه المناسب الذي يخدم مصلحة البلاد العليا.

وكانت حركة النهضة التونسية أعلنت انسحابها من مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة، بينما أعلن حزب قلب تونس أنه لن يمنحها الثقة في البرلمان.

وأرجع رئيس مجلس شورى النهضة في مؤتمر صحفي، القرار إلى إصرار الفخفاخ على رفض مطلب الحركة بإقامة حكومة وطنية لا تقصي أحدا.

_____

ت .خ