تعرف عن سبب اختفاء المياه الذي كان يغطي سطح المريخ

 تعرف عن سبب اختفاء المياه الذي كان يغطي سطح المريخ
  منوعات

فتح ميديا-وكالات

على الرغم من أن سطح المريخ الجاف والمترب مكانٌ باردٌ وقاحل، لكنه لم يكن الأمر كذلك في السابق، فقد كشفت الأدلة التي تم جمعها من المدارات والممرات الموجودة على سطح الكوكب صورةً رائعةً عن كوكبٍ المريخ في السابق.

فمنذ أكثر من مليار عام، كان سطح المريخ مغطى بالمياه السائلة، وفي الحقيقة، فهي مغطاة بطبقاتٍ جليدية شديدة البرودة في الوقت الراهن.

وكشفت رواسب ملح الكبريت الموجودة بالقرب من منطقة تكوين موراي العليا عن فترةٍ في تاريخ المريخ عندما حدث التبخر السريع للمياه في قديم الأزل.

والآن يحاول العلماء فهم كيف تبخرت كل تلك الكميات المهولة من المياه ومتى حدث هذا بالضبط، وقد يبدأ بحثٌ جديدٌ في تقديم بعض الإجابات على تساؤلاتهم.

وفي هذا السياق وجد فريق دولي من الباحثين كميةً أكبر من المتوقع من بخار الماء في الغلاف الجوي العلوي للمريخ، وهذا جعلهم يعتقدون أن التغيرات الموسمية مسؤولةُ إلى حدٍ كبير عن اختفاء المياه عن سطح الكوكب، مما جعل الغلاف الجوي للمريخ مشبعاً ببخار الماء خلال الأشهر العاصفة على الكوكب، لتصل درجة تشبع الغلاف ببخار الماء من 10 إلى 100 مرة أكثر مما تسمح به ظروفه.

وقد كان الباحثون مفتونين بالأدلة التي اكتشفوها، لذا لجأوا إلى وكالة الفضاء الروسية روسكوزموس ووكالة الفضاء الأوروبية للحصول على إجاباتٍ أكثر وضوحاً. كما وكان من المفترض أن تكون درجات الحرارة المتجمدة على سطح الكوكب قد أجبرت بخار الماء الزائد على التكثيف في السحب ، لكن لم يكن هناك دليلٌ على حدوث ذلك، وفقاً للدراسة التي نشرت في مجلة Science.

ــــ

م.ن